لاعبان بالمنتخب يلمحان للاعتزال  بعد مونديال روسيا

يوسف أبوالعدل

 

خرج كل من امبارك بوصوفة وكريم الأحمدي بتصريحات متفرقة، يؤكدان من خلالها أن حلم المشاركة في المونديال هو الأفضل في مسارهما الكروي، وأنهما يفكران في اعتزال اللعب مع المنتخب الوطني، بعد نهاية كأس العالم روسيا 2018.

وأكد اللاعبان المذكوران أنهما منحا المنتخب المغربي كل ما يتوفران عليه من إمكانيات، وحضرا إلى جميع الملتقيات والمسابقات للمشاركة مع “الأسود”، طيلة أكثر من عشر سنوات من العطاء، خاصة اللاعب الأحمدي، الذي يظل الوحيد من جيل منتخب 2005 الذي شارك في مونديال هولندا للشباب، والذي استطاع الاستمرار كلاعب رسمي رفقة “الأسود”، سواء عبر المنتخب الأولمبي أو الأول.

وكان بوصوفة قد صرح بكون المنتخب المغربي يحتاج إلى إقحام العديد من اللاعبين الشباب في صفوفه، خاصة مع وجود أسماء كبيرة تبصم على عطاء عال في سماء الكرة  الأوروبية، مثل أمين حاريت وسفيان أمرابط والعديد من الأسماء الأخرى، مضيفا أن المشاركة في كأس العالم تظل أفضل أحلامه وبعدها سيعاين قدرته على الاستمرار رفقة “الأسود” إلى كأس أمم إفريقيا دورة 2019، أو سيقرر اعتزال اللعب مع المنتخب الوطني، بعد نهاية المونديال المقبل.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.