CAM – Campagne Mobile-Top

لافاني:”الماص” سيندم كثيرا على التفريط في النتيجة ضد أولمبيك آسفي

لافاني:”الماص” سيندم كثيرا على التفريط في النتيجة ضد أولمبيك آسفي

عبد العزيز خمال

أكد الفرنسي دوني لافاني، مدرب فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، أن فريقه سيندم كثيرا على التفريط في فوزه الثالث هذا الموسم، والثاني خارج القواعد، أمام أولمبيك آسفي، في موعد أقيم يوم (الجمعة) الماضي، عن فعاليات الدورة الرابعة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية، بدليل أنه تسيد كل فصول التباري، وخلق أزيد من عشر فرص سانحة لهز شباك الحارس فؤاد بابا علا، لكن عناصره افتقدت للتركيز المطلوب في مثل هذه المناسبات، والانطلاقة كانت بإهدار ضربة جزاء عن طريق عمر النمساوي، (د05)، وعدم تدعيم الحصة بعد التقدم فيها بواسطة زكرياء الإسماعيلي، (د67)، قبل تلقي هدف التكافؤ من نقطة الجزاء، والذي سقط كقطعة ثلج بارد على أجسام الجميع، لأن النقطة الوحيدة لا تفيد في مسار البحث عن الخروج من مناطق الجاذبية.

وأضاف لافاني، بأنه حزين للطريقة التي أهدر بها التفوق أمام أولمبيك آسفي، لأنه كان سينعش الحماس، وسيلم الشمل، وسيحرر اللاعبين من ضغط ورواسب النتائج السلبية والمتباينة المحققة طيلة الدورات الماضية، كما أنه كان سيبعدهم عن المراتب السفلى في سبورة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، بدليل أن الأخطاء تتكرر دائما، خاصة سوء التركيز، وعدم ضبط الأعصاب من ضربة البداية وإلى غاية الصافرة النهائية للحكام، والفشل في استثمار الفرص المتاحة على مقربة من مرمى الخصوم، والغرق في الفرديات التي زادت من متاعب “الماص”، وجعلته حبيس المركز ما قبل الأخير، بـ 12 نقطة، تحقق من فوزين، وست تعادلات، ومثلها من الهزائم وبأضعف هجوم لم ينل سوى تسع توقيعات مقابل تلقي 14 توقيعا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة