آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

لبنى أبيضار تتحول إلى كاتبة رأي في «لوموند»!

لبنى أبيضار تتحول إلى كاتبة رأي في «لوموند»!

تحت عنوان «لماذا أغادر المغرب» نشرت صحيفة «لوموند» الفرنسية في صفحة الرأي «مقالا» منسوبا إلى لبنى أبيضار، بطلة فيلم « الزين اللي فيك» لنبيل عيوش، مدبجا بلغة فرنسية سليمة تتعارض تماما مع مستوى إتقان أبيضار لتلك اللغة حين تحدثت بها للقنوات التلفزية الفرنسية، مما يعطي دليلا آخر على نجاعة وفعالية علاقات عيوش مع اللوبي اﻹعلامي الفرنسي القادر على إنطاق اﻷبكم وإسماع اﻷصم.

وحكت أبيضار في «مقالها» عن اختطافها المزعوم في ليل الدارالبيضاء من قبل ثلاثة شبان ثملين كانوا على متن سيارة، قالت إنهم تجولوا بها لمدة قبل أن يقدموا على رميها خارج السيارة بعدما أشبعوها ضربا وتنكيلا. لكن مصالح أمن ولاية الدار البيضاء لم تؤكد هذه الرواية، بل على العكس من ذلك قررت متابعة أبيضار قضائيا بتهمة الافتراء على رجال الأمن واتهامهم بعدم تسجيل محضر بشكايتها والسخرية منها.

يذكر أنه ستكون أبيضار رفقة عيوش على موعد مع فصل جديد من فصول محاكمتهما أمام الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش يوم 30 دجنبر المقبل، وذلك بتهمة الدعارة والتحريض على الفجور، إثر الدعوى التي تقدمت بها الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن بمراكش.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة