لجنة تفتيش عاملية تحل ببلدية سيدي سليمان والمعارضة تطالب بحلول قضاة جطو

لجنة تفتيش عاملية تحل ببلدية سيدي سليمان والمعارضة تطالب بحلول قضاة جطو

الأخبار

 

علمت “الأخبار” من مصادر مطلعة ببلدية سيدي سليمان، التي يسير شؤونها محمد الحفياني عن حزب العدالة والتنمية، أن مصالح الجماعة الحضرية قد توصلت، خلال الأسبوع المنصرم، بإشعار من قبل عمالة إقليم سيدي سليمان، من أجل إعداد بعض الملفات المراد افتحاصها يوم غد (الثلاثاء) من قبل أطر وزارة الداخلية، حيث شهدت أقسام ومصالح الجماعة حالة من “الإستنفار”، خاصة على مستوى قسم الجبايات المحلية وقسم الصفقات والرخص التجارية وقسم التعمير، في ظل وضعية ” البلوكاج” التي سادت التسيير الجماعي منذ أكثر من سنتين، وتسجيل عجز مالي في ميزانية الجماعة الحضرية تجاوز 874 مليون سنتيم، وفق ما كشف عن ذلك مستشار في صفوف المعارضة بالمجلس، والذي لم يستبعد إقدام أعضاء بالمجلس الجماعي على مراسلة المجلس الجهوي للحسابات، من أجل القيام بعملية افتحاص شاملة لملفات بلدية سيدي سليمان.

مصادر الجريدة من داخل بلدية سيدي سليمان، أكدت أن عملية التدقيق الداخلي الذي تشرف عليه أطر وزارة الداخلية، سيستهدف بشكل كبير قسم الجبايات المحلية، خاصة على مستوى الاختلالات التي شابت مداخيل سوق الجملة للخضر والفواكه، والتغاضي عن عملية كراء السوق خلال فترة “عيد الأضحى”، وهو الأمر الذي ساهم في تضييع موارد مالية مهمة، والتدقيق في “التلاعبات” التي شابت جداول الملزمين بأداء المستحقات الجبائية، في ظل الاتهامات الموجهة لرئيس الجماعة بتعطيل مسطرة تحصيل الدين العمومي، وتقاعس وكيل الجبايات في القيام بعملية التصحيح المتعلقة بالضريبة على المشروبات وإحصاء الأراضي الغير مبنية، ناهيك عن الخروقات التي همت تسليم رخص الاستغلال التجارية لفائدة بعض الوحدات الصناعية(معمل صناعة الأكياس البلاستيكية نموذجا).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة