لجنة تفتيش للتحقيق في اتهام موظف بترويج الممنوعات بسجن برشيد

لجنة تفتيش للتحقيق في اتهام موظف بترويج الممنوعات بسجن برشيد

برشيد: مصطفى عفيف

علم «فلاش بريس»، من مصادر مطلعة، أن السجن المحلي بمدينة برشيد، عاش يوم الجمعة الماضي، حالة من الاستنفار بمختلف مرافقه، بعد حلول فرقة تفتيش تضم حوالي 20 عنصرا من المندوبية الجهوية، على متن ست سيارات تابعة لإدارة السجون، حيث باشرت على الفور عملية تفتيش مفاجئة ودقيقة، بمختلف الأجنحة، كما شمل التفتيش المتجر المتواجد داخل المؤسسة السجنية، واستمع أعضاء اللجنة إلى مجموعة من الموظفين وبعض السجناء.

وبحسب المصادر نفسها، فإن حلول لجنة التفتيش للمرة الثانية في أقل من 10 أيام، جاء بعد توصل إدارة السجون بعدة رسائل من طرف بعض السجناء، يوجهون من خلالها اتهامات خطيرة إلى موظفين بسجن برشيد، منها تحويلهم سجن المدينة إلى سوق مفتوح لترويج الممنوعات، من هواتف نقالة وحبوب مهلوسة ومخدرات، حيث زعم أصحاب تلك الرسائل أن هؤلاء الموظفين الذين ذكروهم بالاسم، أصبحوا يتحكمون في إدخال الممنوعات عبر تشديد الحراسة على السجناء أثناء الزيارة، وأصبحوا يتحكمون بالتالي في أسعار الممنوعات بأثمنة خيالية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *