لسعة عقرب تقتل طفلة بأكادير عجزت 3 مستشفيات عن علاجها

لسعة عقرب تقتل طفلة بأكادير عجزت 3 مستشفيات عن علاجها

أكادير: محمد سليماني

فارقت طفلة قاصر تبلغ من العمر ثماني سنوات الحياة، صباح أول أمس (الخميس)، بغرفة الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، متأثرة بمضاعفات سم عقرب لسعتها يوم الثلاثاء الماضي بمنطقة أيمي أوكادير ببلدية فم الحضن التابعة إداريا لإقليم طاطا.

ومباشرة بعدما لسعت العقرب الطفلة، تم نقلها على وجه السرعة إلى المركز الصحي المحلي، إلا أنه عجز عن تقديم أية إسعافات أولية للمصابة، ليتم نقلها على وجه السرعة كذلك إلى المستشفى المحلي بطاطا، والذي يبعد عن منطقة فم الحصن بحوالي 130 كيلومترا، حيث دخلته الطفلة وهي مغمى عليها، إلا أن هذا المستشفى الضخم ومترامي الأطراف، لم يستطع العاملون فيه تقديم أي علاج أو مضاد لسموم العقارب لهذه الطفلة، سوى نصح أفراد عائلتها بنقلها إلى أكادير لتلقي العلاجات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة