لسعة عقرب تقتل طفلة بنواحي مولاي يعقوب

لسعة عقرب تقتل طفلة بنواحي مولاي يعقوب

محمد اليوبي

توفيت طفلة تبلغ من العمر 12 سنة، صباح اليوم بإقليم مولاي يعقوب، إثر تعرضها للسعة عقرب داخل منزل عائلتها المتواجد بأحد الدواوير التابعة لجماعة عين قنصرة، حيث نقلت في حالة خطيرة إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، بعدما تدهورت حالتها الصحية في ظل غياب الإسعافات الأولية بالإقليم٠
وأفاد أفراد من عائلة الطفلة المسماة قيد حياتها فاطمة الزهراء بوزكري، أنها تعرضت للسعة عقرب ليلة أمس الإثنين، وفي غياب مركز صحي بالجماعة القروية، قررت عائلتها حملها إلى المركز الاستشفائي الجامعي، وأمام غياب سيارة الإسعاف، تدهورت حالتها الصحية، بعدما انتشر سم العقرب بمختلف أنحاء جسدها، وبعد وصولها إلى المستشفى في وقت متأخر، لم تفلح مجهودات الطاقم الطبي في إنقاذ حياتها٠
وخلف وفاة هذه الطفلة التي نجحت بامتياز في الامتحانات الإشهادية، حالة من الحزن بالمنطقة، والتي تعاني من غياب البنية التحتية الطبية لاستقبال الحالات المستعجلة، وتحدث أحد سكان المنطقة عن غياب أي مركز صحي بهذه المنطقة القروية التي تعرف سنويا عدة حالات للتسمم بلدغات العقارب والأفاعي٠
وحسب تقرير للمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، فإن لسعات وسم العقارب تعد السبب الأول للتسمم بالمغرب، وتسجل سنويا 30 ألف حالة تسمم ناتجة عن لسعات العقارب تودي بحياة نحو 64 شخصا في، تنضاف إليها لدغات الأفاعي، التي تسجل بدورها 200 حالة سنويا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *