لشكر يلوح بورقة الطعن القضائي في تأسيس حزب «البديل الديمقراطي»

لشكر يلوح بورقة الطعن القضائي في تأسيس حزب «البديل الديمقراطي»

محمد اليوبي

أشهر إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ورقة الطعن القضائي ضد تأسيس حزب «البديل الديمقراطي» المنشق عن حزبه، والذي يقوده البرلماني علي اليازغي، نجل الكاتب الأول السابق للحزب، محمد اليازغي. وأكد لشكر في برنامج تلفزي بثته القناة الثانية، أول أمس الأحد، أن مؤسسي الحزب الجديد لازالوا ينتمون إلى «الاتحاد الاشتراكي» ولم يقدموا استقالتهم منه، كما ينص على ذلك قانون الأحزاب السياسية.

وقال لشكر في البرنامج ذاته، إنه لو قدم طعنا قضائيا فلن يؤسس حزب «البديل الديمقراطي»، مؤكدا أن الأعضاء الذين أسسوا الحزب الجديد لا يزالون في حزب الاتحاد الاشتراكي، ومنهم منسق الحزب، علي اليازغي، وفيهم من قدم استقالته بعد المؤتمر التأسيسي للحزب. وحسب مصادر قيادية بحزب الاتحاد الاشتراكي، فإن أغلب قادة الحزب الجديد لم يقدموا استقالتهم من الحزب حسب المسطرة المنصوص عليها في النظام الأساسي للحزب، ما يجعلهم في وضعية «الانتماء إلى حزبين في نفس الوقت»، وهي الوضعية التي كان فيها سعيد شباعتو، خلال الانتخابات الأخيرة، وقضت المحكمة الإدارية بإلغاء انتخابه بسبب «انتمائه إلى حزبين في نفس الوقت».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *