MGPAP_Top

لص يطعن سائحا بسكين من أجل ساعة يدوية بملايين السنتيمات

لص يطعن سائحا بسكين من أجل ساعة يدوية بملايين السنتيمات
  • أكادير: محمد سليمانيتعرض سائح من جنسية فرنسية كان يقضي عطلته السياحية رفقة زوجته وأبنائه بأحد الفنادق الفخمة قرب الشريط الساحلي لمدينة أكادير، لطعنتين قاتلتين بسكين من الحجم الكبير في الظهر والذراع من طرف لص  محترف، نقل إثرهما في حالة استعجالية إلى إحدى المصحات بمدينة مراكش من أجل تلقي العلاج.

    وبحسب بعض المعلومات، فإن اللص المزداد سنة 1982 كان يترصد السائح الفرنسي المزداد سنة 1960 بشاطئ المدينة، حيث ظل لصيقا به يتتبع خطواته على مسافة قصيرة، إلى أن غادر السائح الشاطئ حوالي الساعة الواحدة ظهرا في اتجاه الفندق الذي يقيم به. غير أن اللص لحق به بأحد الممرات الفاصلة بين فندقين كبيرين، حيث استل سكينا ووجه طعنتين إلى السائح كانتا كافيتين لإسقاطه أرضا ونزع من يده ساعة متطورة جدا، كما أن قيمتها تقدر بملايين السنتيمات حسب المصدر، قبل أن يلوذ الجاني بالفرار إلى وجهة مجهولة. فيما ظل السائح ساقطا لدقائق قبل أن يستجمع قواه ويسارع الخطى نحو الفندق، حيث سقط في بهوه مضرجا في دمائه.

    ومباشرة بعد ذلك تم إخطار عناصر الأمن وإخبار زوجة الضحية بالأمر، ليتقرر نقله على وجه السرعة إلى مصحة خاصة لتلقي العلاج، إذ بعد إجراء عدد من الفحوصات تقرر نقل الضحية إلى مصحة خاصة بمراكش، لإجراء عملية جراحية مستعجلة لكون طعنة السكين في الظهر مزقت شريان إحدى الكليتين، حسب ما كشفته الفحوصات.

    هذا وشهدت المنطقة السياحية حالة استنفار قصوى، وتم تمشيط المكان بشكل دقيق، كما جرى الاعتماد على عدد من المخبرين بالمكان من أجل البحث عن الجاني إلى أن تم تحديد هويته وأوصافه، قبل توقيفه حوالي الساعة السابعة من مساء اليوم نفسه وهو يتجول قرب الشاطئ.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة