لعنة الاحتجاجات تطارد «الشعبي للإسكان» حتى في فرنسا

لعنة الاحتجاجات تطارد «الشعبي للإسكان» حتى في فرنسا

تعرضت شركة «الشعبي للإسكان» التابعة لمجموعة «ييناهولدينغ» التي يملكها الملياردير، مليود الشعبي، لفضيحة مدوية بفرنسا، بعد نقل زبناء للشركة كانوا قد اقتنوا منها عقارات دون أن يتسلموها احتجاجهم إلى الشارع في قلب العاصمة الفرنسية باريس، إلى درجة أن كبرى الجرائد الفرنسية التي تتابع أخبار العاصمة الفرنسية، وهي جريدة «لوباريزيان» تابعت الموضوع ونشرت مقالا حوله بصفحاتها.

ونظم عشرات المغاربة الذين ينتظمون في إطار جمعية وقفة احتجاجية أمام أحد مكاتب شركة «الشعبي للإسكان» في باريس، يوم السبت الماضي، احتجاجا، حسبهم، على تأخر الشركة في التزاماتها بتسليمهم شققهم في الموعد المحدد، رغم أنهم أدوا مقابلها قبل مدة.

وأفاد المحتجون أن شركة «الشعبي للإسكان» ترفض التحاور معهم وإعطاءهم تفسيرا لتأخر تسليمهم شققهم، رغم أنها ما زالت تقوم بحملات إعلانية وتبيع شققا بمشاريعها في أكادير وطنجة والقنيطرة ومراكش على أنها جاهزة وقابلة للتسليم على الفور.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *