لغز مصرع منعش عقاري يحير درك طنجة

طنجة : محمد أبطاش

 

 

أفادت مصادر مطلعة، أن مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية لطنجة لا تزال تعكف على فك لغز قضية العثور على منعش عقاري بضواحي المدينة تعرض للتعذيب بشكل وحشي. واستنادا إلى المعلومات المتوفرة، فإنه جرى الاستماع إلى زوجة الهالك بشكل تفصيلي، وأكدت، أمام المحققين، أنها كانت تعلم بوجود أشخاص يهددون زوجها، وهو الأمر الذي لم يتم التقدم بشأنه للمصالح الأمنية بغرض وضع شكاية في الموضوع، قبل وقوع الحادث وتحديد المسؤوليات في ما جرى، علما أن بعض المعلومات المتوفرة تؤكد كشف التشريح الطبي وجود آثار ضرب على جسد الضحية.

يذكر أن هذا  المنعش العقاري، الذي يبلغ من عمره 62  سنة، عثر عليه من قبل السلطات المحلية لعمالة إقليم فحص أنجرة خلال الشهر الماضي، وهو في حالة غيبوبة بغابة ضواحي طنجة، وآثار الضرب والتعنيف بادية عليه، الأمر الذي حذا بها لنقله صوب المستشفى المحلي لمدينة الفنيدق، قبل أن يتم تحويله في اتجاه مستشفى سانية الرمل بتطوان، حيث جرى وضعه تحت العناية المركزة قبل أن يتم الإعلان عن وفاته.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المنعش المذكور سبق أن اختفى عن منزله ما يقارب أربعة أيام، فيما كانت زوجته في فترة نقاهة إثر عملية جراحية خضعت لها.

وأضافت المصادر نفسها، أن حالة من الصدمة انتابت الجميع أثناء العثور على الضحية، حيث كان يملك شركة عقارية، قبل أن يحال على التقاعد، إذ كان بين الفينة والأخرى ينشط في بيع بعض العقارات التي ورثها. فيما أكدت بعض المصادر من عائلة الهالك والمتتبعة للملف، أنه تم رصد اتصالات هاتفية سابقة حول وجود أشخاص يطلبون منه دفع مبالغ مالية لهم في ظروف غامضة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.