MGPAP_Top

لماذا ومتى عليك تناول غذاء ملكات النحل؟

لماذا ومتى عليك تناول غذاء ملكات النحل؟

يتميز غذاء ملكات النحل بالعديد من الفوائد الصحية، فهو معروف بالخصوص بكونه منشطا، زيادة على أنه مادة ثمينة وغنية بالعديد من المنافع الصحية الأخرى. غني بمادة تساعد على تعزيز الجهاز المناعي للإنسان، إذ يمكن استهلاكها لمدة ثلاثة أشهر للعلاج، بأخذ جرعة من واحد غرام ووضعها تحت اللسان صباح كل يوم، وذلك قبل الإفطار.
غذاء ملكات النحل لا يقتصر على التدابير الوقائية فقط، كتحفيز وتعزيز الجهاز المناعي للإنسان، بل قد يتعدى هذا الدور وذلك عبر المساعدة في معالجة بعض الالتهابات مثل البكتيرية الفطرية وكذلك الفيروسية، التي قد يعاني منها الإنسان، ويتأتى هذا الأمر عبر استغلال الأحماض الدهنية الجيدة التي يحتوي عليها غذاء ملكات النحل، وكذلك استغلال عامل المضاد الحيوي في هذه المادة، والذي يؤثر على بعض البكتيريا. ومن أجل أخذ هذه المادة للعلاج في هذه الحالة، يجب مضاعفة الجرعات بأخذ واحد غرام قبل الإفطار في الصباح وكذلك واحد غرام قبل الغداء. غير ذلك يجب أن تعلمي أن طعم غذاء ملكات النحل يعد مرا، ولذلك يمكن خلط هذه المادة بالقليل من العسل، للتمكن من تحمل طعمها المر.
يعتبر غذاء ملكات النحل منشطا عاما، ولهذا الغرض يتم استخدامه في العلاج الطبيعي بعد تنظيف الجسم من السموم، أو بعد التعافي من مرض خطير، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه أثناء فترة النقاهة. فضلا عن هذا فغذاء ملكات النحل يحارب آثار الشيخوخة، ولعل ذلك ما يفسر وجود هذه المادة في بعض الكريمات المضادة للشيخوخة.
يعد غذاء ملكات النحل غنيا بالعديد من الفيتامينات مثل(A, C, B, E, K) ، بالإضافة الى البروتينات والأحماض الدهنية، زيادة على توفره على عناصر مغذية أخرى ومعادن مثل الحديد الكالسيوم والسيلينيوم. هذه الفيتامينات والعناصر المغذية، وخصوصا منها الفيتامين (B) والأحماض الدهنية التي تساعد على الاستجابة ضد القلق والاكتئاب، وهو ما يجعل غذاء ملكات النحل يعد دعما قويا في الفترات النفسية العصيبة التي قد يمر بها الإنسان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة