لمواجهة تعفن أضاحي العيد أخنوش ولفتيت يتخذان هذه الإجراءات صارمة

محمد اليوبي

 

 

انعقد، أول أمس الثلاثاء، بمقر وزارة الداخلية بالرباط، اجتماع في إطار الاستعدادات لعيد الأضحى، وبارتباط مع التدابير الوقائية المخصصة لتفادي المخاطر الصحية والاقتصادية المقترنة ببعض الممارسات ذات الصلة بتسمين الأضحية. وتم خلال الاجتماع، اتخاذ إجراءات صارمة لمراقبة الأضاحي، ومعاقبة المتلاعبين والمتورطين في الممارسات ذات الصلة بتسمين الأضحية.

وأفاد بلاغ مشترك لوزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن هذا الاجتماع، الذي عرف حضور الوزيرين المعنيين، عبد الوافي لفتيت وعزيز أخنوش، شكل مناسبة لتقديم حصيلة تفعيل مخطط العمليات الوقائي المعد لهذا الغرض، والذي يشمل تسجيل القطيع من قبل المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وعمليات تحديد الحيوانات، علما أنه تم حتى اليوم تسجيل 87 ألف مربي ماشية ومليونين و400 ألف رأس غنم، في أفق بلوغ 6 ملايين رأس قبيل حلول العيد.

وأوضح البلاغ الصادر عقب الاجتماع، الذي حضره الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والجنرال دو ديفيزيون قائد الدرك الملكي، والمدير العام للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وممثلو الفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء والفدرالية البيمهنية لقطاع الأغنام، والهيئة الوطنية للبياطرة والهيئة الوطنية للصيادلة، أن هذه العمليات المنجزة بدعم من السلطات المحلية، ستضمن إمكانية تتبع مسار القطيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.