GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

لوبيرا: «حظوظنا ما زالت متساوية ولا شيء حسم في مجموعتنا»

لوبيرا: «حظوظنا ما زالت متساوية ولا شيء حسم في مجموعتنا»

قال سيرخيو لوبيرا، مدرب فريق المغرب التطواني لكرة القدم، في تحليله التقني لمباراة ناديه ضد الهلال السوداني، مباشرة بعد نهايتها، بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، إنه عندما لا تحصل على النقاط الثلاث، فإنه لا يمكن أن تكون سعيدا على كل شيء، مضيفا أنه بالرغم من الصعوبات والإكراهات التي يمر منها فريقه، فإن لاعبيه نافسوا بقتالية وعلى أعلى مستوى.

وأوضح لوبيرا، في معرض الندوة الصحافية التي أعقبت نهاية المباراة، أنه بالرغم من النتيجة فإن حظوظ المغرب التطواني ما زالت قائمة للتأهل، مشيرا إلى أن لا شيء حسم في أمر مجموعته، على اعتبار فارق النقاط القليل، كما أكد أنه فخور جدا بالأداء الذي قدمه لاعبوه، مبديا تفاؤله بشأن المباريات المتبقية.

ونوه لوبير بالمجهودات التي بذلها لاعبه ياسين لكحل، بإتمامه المباراة بأكملها على اعتبار عدم جاهزيته البدنية، مضيفا أن فريقه سيكون أفضل خلال المواجهة المقبلة بحكم أنه سيسترجع لاعبيه الموقوفين والذين سيعودون من الإصابات.

إلى ذلك، أكد لوبيرا أن الفريق التطواني كان الأقرب إلى الفوز، وأنه أضاع نقطتين بواسطة كرة ثابتة، مضيفا أن اللاعبين الميموني والخلاطي، اللذين أدخلهما لتعويض اللاعبين الغائبين مرتضى فال والعميد محمد أبرهون، كانا في مستوى الثقة التي وضعها فيهما، وختم حديثه بالقول إنه واجه فريقا سودانيا يعتبر من أحسن الفرق الإفريقية.

من جهته، اعتبر نبيل كوكي، مدرب الهلال السوداني، تعادل فريقه خارج قواعده وأمام فريق منظم، إيجابيا، مضيفا أن النقطة الواحدة التي انتزعها بملعب سانية الرمل بتطوان، ستكون غالية ولها قيمتها في حال فوز فريقه في المباراة المقبلة التي ستجمعه بالمغرب التطواني بالعاصمة السودانية الخرطوم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة