لوموند: عناصر ملف محاولة ابتزاز المغرب تضمنت “حججا دامغة” ضد لوران وكراسيي

لوموند:  عناصر ملف محاولة ابتزاز المغرب تضمنت “حججا دامغة” ضد لوران وكراسيي

مزالت تفاعلات قضية الصحافيين الفرنسيين إيريك لوران وكاترين كراسيي اللدان حاولا ابتزاز الملك محمد السادس مقابل عدم نشر كتاب معاد للمغرب، وقد أكدت صحيفة (لوموند) الفرنسية، في عددها ليوم غد الخميس، أن العناصر المعروفة والمتوفرة اليوم بشأن قضية الصحافيين الفرنسيين إيريك لوران، وكاثرين غراسيي ، المتهمين بمحاولة “ابتزاز” المغرب ، تشكل “حججا دامغة”.

وكتبت الصحيفة أن “الضرر قد حصل” ، موضحة أن الصحافيين كانا مستعدين للتراجع عن إصدار “كتاب ينتقد المغرب” ، مقابل الحصول على أموال.

وكان الصحافي الفرنسي، إيريك لوران، قد اتصل بالديوان الملكي ليعلن أنه بصدد التحضير لنشر كتاب حول المغرب بمعية كاثرين غراسيي، لكنه أعرب، في المقابل، عن استعداده للتخلي عن ذلك مقابل تسليمه مبلغ ثلاثة ملايين أورو.

وبعد قضائهما أزيد من ثلاثين ساعة رهن الحراسة النظرية بمقرات فرقة مكافحة الجرائم ضد الأشخاص، عقب توقيفهما يوم 27 غشت الماضي، مثل الصحفيان أمام قاضي التحقيق الذي وجه لهما تهمة “الابتزاز” .

وتم فتح تحقيق قضائي من طرف النيابة العامة لباريس، وتولى ثلاثة قضاة التحقيق في هذا الملف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *