مؤسسة “آل سعود” تتبرأ من ندوة عيوش حول الحريات الجنسية وأوجار يستنكر إقحام إسمه

الأخبار 

 

 

 

بعد تداول ملصق إعلان حول تنظيم ندوة حول”الحريات الفردية في ظل دولة الحق والقانون” بمقر مكتبة آل سعود بالدارالبيضاء، تتضمن محاور حول حرية المعتقدوالحريات الجنسية، نفت إدارة مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلاميةوالعلوم الإنسانية، الترخيص لتنظيم هذه الندوة بمقر المؤسسة٠

وأوضح بلاغ صادر عن إدارة للمؤسسة، أنه خلافا لما تناقلته بعض المواقع الإخباريةب خصوص تنظيم ندوة حول الحريات الفردية،من طرف “مجموعة الديمقراطية والحريات”،  التي يترأسها نور الدين عيوش، يومي 22 و23 يونيو الجاري، بمقر المؤسسة، فإن هذه الأخيرة لم ترخص للجمعية المذكورة بتنظيم تلك الندوة في مقرها، واعتبرت إقحام إسم المؤسسة في موضوع الندوة المذكورة، يعد زائفا ولا أساس له من الصحة٠

ومن جهته، نفى وزير العدل، محمد أوجار،علمه بالندوة التي يعقدها نور الدين عيوش،حول الحريات الفردية ويستغرب إقحام اسمه في برنامج الندوة دون استشارته، حيث يتضمن البرنامج محاور تروم الدفاع عن حقوق المثليين جنسيا وحريات الفكر والمعتقد،وكذلك المساواة بين الرجال والنساء في الإرث٠

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.