إستثمارإقتصادالرئيسية

مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط تواكب التعاونيات المغربية بمعرض ديامنياديو

تشارك مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط بشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي في فعاليات الدورة الثانية للمعرض المتنقل للاقتصاد الاجتماعي والتضامني التي انطلقت الأسبوع المنصرم بديامنياديو (30 كلم عن دكار) من خلال مواكبتها ل30 تعاونية مغربية تبرز التجربة الوطنية في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني. وحسب بلاغ لمؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، فإن هذه العملية تندرج في إطار الجهود التي تبذلها المؤسسة من أجل تشجيع إقلاع مقاولة اجتماعية مبتكرة ومسؤولة اجتماعيا بإفريقيا. ويعد المعرض المتنقل للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، الذي انطلقت فعاليات دورته الثانية يوم 25 أكتوبر المنصرم وتتواصل إلى غاية الخامس من نونبر الجاري، حدثا ينظمه المغرب والسنغال وكوت ديفوار، تحت شعار “الاقتصاد الاجتماعي والتضامني : نموذج بديل وشامل لريادة الأعمال”. ويعد هذا المعرض، المنظم من قبل مجموعات عمل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني التي تم إحداثها في إطار مجموعات الاندماج الاقتصادي المغرب السنغال من جهة والمغرب وكوت ديفوار من جهة ثانية، حدثا متنقلا كانت دورته الأولى قد أقيمت في نونبر 2017 بالدار البيضاء. ويعرف المعرض مشاركة 52 تعاونية مغربية تسعى إلى إبراز المنتجات المحلية والصناعة التقليدية المغربية، وتقاسم تجاربها مع تعاونيات إفريقية وتطوير فرص الولوج إلى أسواق جديدة. وبهذه المناسبة، يضيف البلاغ ، ستقوم مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط بتوزيع ثلاث جوائز لتعاونيات أكثر ابتكارا، مشيرا إلى أن المؤسسة تساهم أيضا في إغناء البرنامج العلمي المنظم على هامش المعرض من خلال المشاركة في جلسات تتناول مواضيع ذات صلة بالتسويق الرقمي والتنمية المجالية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني. وأشار المصدر ذاته، إلى أن مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ومنذ إحداثها، احتلت مكانة متميزة في مجالات المقاولة الاجتماعية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، مبرزا الأنشطة التي قامت بها من أجل دعم الفاعلين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من خلال برامج المواكبة، والتكوين، وتعزيز القدرات، وتقديم الدعم في مجال الحصول على علامات الجودة والتسويق كما تقدم المؤسسة دعما للتظاهرات الوطنية الكبرى ذات الصلة بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وخاصة المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي تدعمه كل سنة منذ 2014 . وفي هذا الإطار، تم تكوين ومواكبة أزيد من 730 تعاونية وجمعية من قبل المؤسسة التي تمنح كل سنة بمناسبة المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني جوائز تكافئ مشاريع تتميز بالابتكار والتميز وذات أثر اجتماعي. وعلى المستوى القاري، عملت المؤسسة باستمرار على المساهمة في إقلاع اقتصاد سوسيو اقتصادي مقاوم، وخاصة من خلال دعمها للفلاحة والنساء . واستفاد حوالي 57 ألف فلاح إفريقي من مشاريع التنمية الفلاحية التي وضعتها المؤسسة ب14 بلدا بالقارة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق