آخر الأخبار

مارشان: «على النهضة نسيان النتائج الإيجابية»

مارشان: «على النهضة نسيان النتائج الإيجابية»

عبد العزيز خمال

     أكد المدرب الفرنسي بيرتراند مارشان أن فريق نهضة بركان لكرة القدم كان ملزما بالظفر بالعلامة الكاملة، والعودة إلى سكة الانتصارات، لتقليص الفارق عن الأندية التي تحتل الصفوف الأمامية في البطولة الوطنية الاحترافية، وهو ما تحقق أمام الكوكب المراكشي بهدفي المالي شيبان تراوري وعبد المولى برابح، خلال الموعد الذي احتضنه الملعب الشرفي، السبت الماضي، برسم الدورة 24 من التباري، رغم إهدار سيل من الفرص السانحة لهز شباك الحارس محمد أوزوكا، على امتداد شوطي المباراة، وهي النقطة التي تؤرقه، وسيواصل العمل من أجل التخلص منها، وربح رهان التسجيل سواء داخل أو خارج القواعد، وبالتالي المنافسة على أحد المراكز المتقدمة في سبورة الترتيب العام.
وأضاف مارشان أن نهضة بركان قادر على التألق خلال الدورات السبع المتبقية، بما فيها مؤجل الوداد البيضاوي، بدليل أنه واصل حصد النتائج الإيجابية، ويتوفر على عناصر جاهزة لتحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ الفريق البرتقالي، وتبحث عن الحفاظ على السجل خاليا من الهزيمة، منذ التعثر الأخير الذي يرجع للدورة الحادية عشرة، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، أمام الرجاء البيضاوي، بهدف محمود بنحليب، والذي تأخر إلى غاية غاية الدقيقة الرابعة والثمانين، ما يؤكد أن كل الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، والظروف مهيأة للتنافس على إحدى المراتب المتقدمة، على الأقل لضمان مشاركة قارية، لأن الجيل الحالي يستحق إنجازات محلية وقارية، بقيادة الحارس عبد العالي المحمدي، ظاهرة الموسم الحالي بامتياز.
هذا وطالب مارشان لاعبي نهضة بركان، بضرورة وضع الأقدام على الأرض، وتفادي الغرور، ونسيان الانتصار الأخير، مع التركيز على قابل المواعد الكروية التي لا تقبل القسمة على اثنين، وتتطلب مضاعفة الجهود واستثمار الفرص المتاحة أمام مرمى الخصوم، فضلا عن الاستمرار في التألق على مستوى خط الدفاع، حيث يتوفر الفريق البرتقالي على أفضل خط دفاع هذا الموسم، إذ لم  تتلق شباكه سوى 12 هدفا، علما أن الإطار الفرنسي استبشر خيرا بعودة عبد المولى برابح، الذي زج به بديلا لشيبان تراوي، قبل عشر دقائق من نهاية المباراة ضد الكوكب، حيث استرجع الثقة، بعد غياب طويل بسبب الكسر في الأنف، بدليل أنه أحرز واحدا من أروع الأهداف ببركان، في انتظار المزيد من العطاء مستقبلا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة