الرئيسيةتقارير سياسية

مبديع في مهب الريح

يخوض تيار محمد أوزين، نائب رئيس مجلس النواب، حربا بلا هوادة للإطاحة بمحمد مبديع من رئاسة فريق الحركة الشعبية بمجلس النواب. وكشفت مصادر مطلعة أن عددا من الملفات فجرت في وجه وزير الوظيفة العمومية السابق داخل جماعته التي يرأسها لإبعاده عن رئاسة فريق «السنبلة». وأضافت المصادر ذاتها أن تيار أوزين يريد إحكام يده على كل أذرع الحزب، من خلال تسليم الرئاسة إلى سعيد أمسكان، الرجل الثاني في الحركة. بيد أن المصادر ذاتها أضافت أن تيار محمد الفاضلي هو من سيقرر في مصير مبديع، بالنظر إلى أنه يتوفر على تمثيلية مهمة داخل الفريق النيابي بالغرفة الأولى. ومن المتوقع، بحسب مصادر «الأخبار»، أن تسفر انتخابات مجلس النواب، خلال شهر أبريل المقبل، عن استمرار الحرب بين تياري لعنصر ومحمد حصاد، وزير الداخلية السابق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق