متابعات قضائية ضد أصحاب معاصر الزيتون الملوثة بتهمة ارتكاب جرائم في حق البيئة والسكان

متابعات قضائية ضد أصحاب معاصر الزيتون الملوثة بتهمة ارتكاب جرائم في حق البيئة والسكان

فاس: لحسن والنيعام

 

هدد عامل إقليم تاونات، حسن بلهدفة، أصحاب معاصر الزيتون المخالفين للقوانين، بإحالة ملفاتهم على القضاء، بتهمة ارتكاب «أعمال إجرامية» في حق البيئة وتهديد حياة ملايين المواطنين. وشدد عامل الإقليم، بحسب ما جاء في بلاغ صحفي للسلطات المحلية، على عدم التساهل مع كل حالات تسريب مادة المرج إلى الوديان والمجاري، بعدما بلغ الوضع درجة متقدمة من التلوث، إلى درجة أن السدود الخمسة بالإقليم، وعلى رأسها سد الوحدة، أصبحت تعاني من إغراقها بمادة المرج، ما يشكل خطرا على أكثر من 3 ملايين نسمة من السكان.

وكشفت السلطات المحلية أن أصحاب المعاصر يتغيبون عن لقاء اللجنة التقنية الإقليمية المختلطة، والتي تقوم قبل بداية كل موسم جني الزيتون بتنظيم زيارات ميدانية لمعاصر الزيتون لمراقبة مدى احترام أرباب هذه الوحدات للشروط المبينة بدفاتر التحملات الخاصة بالدراسات البيئية واستيفاء ملاحظات وتوصيات لجان المراقبة السابقة. فضلا عن أن ملاحظات هذه اللجنة لا تؤخذ بعين الاعتبار، حيث لا يتم إصلاح وترميم الصهاريج المخصصة لتجميع مادة المرج، وتسريب هذه المادة إلى الوديان، وإضافة وحدات غير مرخصة، دون دراسات بيئية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة