متابعة برلماني سابق بآسفي بالنصب والتزوير عبر شيك بـ450 مليونا

المَهْدي الكرَّاوي

يمثل عمر محب، البرلماني السابق والكاتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بجماعة الغياث بإقليم آسفي، يوم غد (الخميس)، أمام المحكمة الابتدائية، في جلسة علنية لمحاكمته في قضية نصب وتزوير على علاقة بشيك بدون رصيد تصل قيمته المالية إلى 450 مليون سنتيم.
وتعود تفاصيل هذه القضية المعروضة على المحكمة الابتدائية لآسفي، تحت عدد 1181/16، بعد شكاية تقدمت بها تعاونية فلاحية للحبوب بمدينة الدار البيضاء، تشير فيها إلى أن عمر محب كان قد تقدم إلى مقرها وقام بشراء أعلاف وحبوب، وقام بتسديد مبلغها الذي يصل إلى 450 مليون سنتيم بشيك في اسم أحد أبنائه، قبل أن يتضح أن الشيك بدون رصيد بعدما قامت التعاونية بدفعه إلى البنك من أجل استخلاصه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.