المدينة والناس

متضررون من تصميم تهيئة تطوان يراسلون العامل من تحويل أراضيهم إلى مناطق خضراء واستثناء الشركات الكبرى من القرار

تطوان: حسن الخضراوي

 

 

 

تقدم مجموعة من سكان حي دار الزكيك بتطوان، بشكاية إلى عامل الإقليم، (تتوفر «الأخبار» على نسخة منها)، مرفقة بعريضة موقعة من المتضررين الذين طالبوا الجهات المسؤولة بضرورة التدخل لرفع الحيف الذي لحقهم جراء تحويل أراضيهم إلى مناطق خضراء طبقا لتصميم التهيئة الجديد، والذي انتهت مدة عرضه على العموم بالجماعة الحضرية لإبداء الرأي حوله وتسجيل التعرضات المطلوبة.

وحسب نص الشكاية، فإن حي الزكيك تم تطويقه بالمناطق الخضراء التي أقيمت للتنفيس عن الأحياء العشوائية، ما سيحرم عددا كبيرا من السكان من استغلال أراضيهم التي يملكونها لسنوات طويلة، واجهاض حلمهم في السكن اللائق والتوسع العمراني المنظم.

واستنكر سكان الحي المذكور قرار تصميم التهيئة الخاص بالجماعة الحضرية لتطوان، شق طريق وسط مقبرة مازال السكان يدفنون موتاهم بها، فضلا عن استغرابهم من استثناء أراض تابعة للشركات الكبرى توجد بالقرب من الحي من قرار التشجير، والترخيص بالبناء فوقها وفق قوانين التعمير المنظمة للمجال.

وقرر مجلس تطوان عقد دورة استثنائية بحر الأسبوع الجاري، لمدارسة مضامين تصميم التهيئة الجديد، ومناقشة التعرضات التي توصلت بها المصالح المسؤولة بقطاع التعمير، فضلا عن فتح المجال لتدخلات المستشارين وتسجيل ملاحظاتهم في الموضوع، في انتظار أخذها بعين الاعتبار أثناء الاجتماع مع الوكالة الحضرية ومصالح العمالة.

وحسب مصدر مطلع، فقد تم تسجيل تعرضات بالجملة على تصميم التهيئة الجديد، بسبب خدمته لبعض الشركات الكبرى وأصحاب النفوذ على حساب سكان الأحياء، ناهيك عن تحكم لوبي العقار بشكل خفي في مجموعة من القرارات التي تهم شق الطرق العمومية والسماح بالبناء وفق عدد طوابق يختلف من منطقة لأخرى، إلى غير ذلك..

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق