MGPAP_Top

متهمون بتزوير ماركات عالمية من الدراجات النارية أمام الوكيل العام بطنجة

متهمون بتزوير ماركات عالمية من الدراجات النارية أمام الوكيل العام بطنجة

نجيب توزني

أفادت مصادر جيدة الاطلاع لـ «فلاش بريس»، أن التحريات الأمنية التي تباشرها مصالح الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية للعرائش بتنسيق مع المصالح الأمنية بمفوضية القصر الكبير منذ الأربعاء الماضي، مع متهمين في قضية الدراجات النارية مزورة المصدر والوثائق التي تم حجزها داخل مستودع سري بضواحي القصر الكبير مساء الثلاثاء الماضي، كشفت عن تورط ثلاثة أشخاص يقضون عقوبات سالبة للحرية وراء أسوار السجن، وذلك بعد إجراء مواجهة مباشرة بينهم وبين المتهم الرئيسي الملقب ببونواضر، قبل إحالة كل المتهمين على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة صباح أمس الجمعة، في انتظار إحالتهم على قاضي التحقيق لاستكمال التحقيقات التي قد تطيح بأشخاص آخرين ضمن الشبكة، خاصة الوسطاء الذين كانوا يقومون بتصريف «الطلبيات» بمختلف المدن المغربية.

ووفق معطيات حصرية حصل عليها «فلاش بريس»، فإن التحقيق الذي انطلق من السجن مع المتهمين الثلاثة على خلفية أبحاث سرية تباشرها مصالح ولاية أمن تطوان منذ مدة حول إغراق مدن الشمال بالدراجات النارية مزورة الوثائق، قاد أمن القصر الكبير إلى مخزن سري ضخم بدوار الصنادلة بجماعة العوامرة ضواحي المدينة، يحتوي على أكثر من 1200 دراجة نارية من الحجم الكبير من طراز HONDA SH و TMAXو BURGMAN، بالإضافة إلى عدد كبير من قطع الغيار وأجزاء وهياكل ومحركات الدراجات النارية. قبل أن تطيح التحريات التي قامت بها مصالح الأمن بالقصر الكبير تحت إشراف مباشر لمحمد الوليدي والي أمن تطوان بالعقل المدبر للعصابة الإجرامية، وهو من ذوي السوابق القضائية في قضايا تتعلق بالنصب والسرقة والتزوير، ولد سنة 1971 ويلقب بـ «بونواضر».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة