إقتصادالرئيسية

مجلس بركة يدعو الحكومة إلى محاربة الفقر للحفاض على الاستقرار السياسي

الأخبار 

 

 

 

 

أكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، في تقريره السنوي الذي أصدره أمس السبت، أن محاربة الفقر والفوارق “تشكل ضرورة للحفاظ على التماسك الاجتماعي والاستقرار السياسي”، مشيرا في تقريره حول الفوارق المجالية، إلى أن التباين بين الفوارق كما تتمثلها الساكنة من جهة، وكما تقدمها المؤشرات الكمية المتعلقة بها من جهة أخرى، بات ينظر بشكل متزايد إلى مكافحة الفقر والفوارق الاجتماعية كضرورة للحفاظ على التماسك الاجتماعي والاستقرار السياسي اللازمين لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وبخصوص الفوارق، يضيف التقرير، إذا اقتصرت على البعد الاقتصادي فقط، توجد في مستوى أعلى من متوسط البلدان المماثلة، مشيرا إلى أن القلق يزداد إزاء هذه الوضعية عندما تؤخذ الأبعاد المتعددة للفوارق بعين الاعتبار، سيما الجانب الاجتماعي والجانب المتعلق بالنوع والفوارق المجالية وغير ذلك.

من جهة أخرى، لاحظ التقرير أن اطراد الاحتجاجات ذات المطالب الاجتماعية في بعض المناطق، خلال الفترة الأخيرة، يفيد أن الفقر والبطالة في صفوف الشباب والفوارق أصبحت تتجاوز حدود المقبولة، وفي هذا السياق، أكد تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أنه يتعين العمل على تعزيز العدالة الاجتماعية والمساءلة والحكامة الجيدة ومحاربة الفساد وكل أشكال الشطط، بالموازاة مع القيام بتدخل عميق من أجل معالجة الفوارق الاقتصادية والاجتماعية والمجالية المسجلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق