مجلس طنجة يقرر مراجعة عقد التدبير المفوض مع «أمانديس»

مجلس طنجة يقرر مراجعة عقد التدبير المفوض مع «أمانديس»

طنجة: محمد أبطاش

صوت المجلس الجماعي لمدينة طنجة، بالإجماع، على قرار مراجعة عقد التدبير المفوض لفائدة الشركة الفرنسية «أمانديس»، وذلك خلال الدورة الاستثنائية التي انعقدت أول أمس (الثلاثاء) بالمجلس الجماعي، والتي عرفت نقاشا مستفيضا حول هذا الملف، الذي يتتبع سكان المدينة تفاصيله الدقيقة في ظل انغلاق الشركة الفرنسية، في الوقت الذي كان الجميع يراهن على المجلس الحالي قصد ربط المسؤولية بالمحاسبة، خصوصا بعد تفجر ملفات فساد داخل هذه الشركة، إلى جانب الاحتجاجات التي عمت عاصمة البوغاز خلال الأشهر الماضية.

وفي هذا الصدد، سجلت أبرز المداخلات من قبل فرق المعارضة التي هاجمت بشكل صريح «أمانديس»، واتهمتها بـ«الفساد» وتهريب العملات التي وصلت إلى حدود 30 مليار سنتيم، حسب مداخلات هؤلاء، إلى جانب ما قالوا عنه التقارير الرسمية التي أدانتها، خصوصا من طرف المجلس الجهوي للحسابات الذي لايزال تقريره حيال الشركة ضمن الأدلة التفصيلية حول ما يجري بمرافق هذه المؤسسة. في حين وصف هؤلاء مراجعة العقد بما يشبه «صكوكا للغفران» فيما كان من الواجب على المجلس إعلان «رحيل» الشركة التي استنزفت جيوب المواطنين على المستوى المحلي، من خلال فواتير فاقت الـ 5000 درهم كما سبق وأن أشهر ذلك سكان المدينة إبان ما بات يعرف بـ«انتفاضة الشموع».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة