إستثمارإقتصادالرئيسية

«مجموعة OCP» تختتم جولات آلية «المثمر» المتنقلة بمواكبة 10 آلاف فلاح

اختتمت مجموعة OCP أول أمس الخميس، محطات آلية «المثمر» المتنقلة برسم الموسم الفلاحي 2018 – 2019. وتوزعت جولات هذه الآلية، حسب بلاغ للمجموعة، بين ثلاث مراحل رئيسية انطلقت منذ شهر شتنبر 2018 بزراعة الحبوب والقطاني، وتواصلت بزراعة الخضروات، ثم مرحلة زراعة أشجار الزيتون، التي وصلت إلى محطتها الخامسة والأخيرة بالعطاوية التابعة لإقليم قلعة السراغنة، ومكنت في مجمل محطاتها من مواكبة 2000 فلاح بكل من تاونات ووزان وصفرو وخنيفرة.
وأضاف البلاغ أن آلية المثمر المتنقلة تعتبر جزءا من برنامج «المثمر» الذي يحمل التزام مجموعة OCP بتطوير القطاع الفلاحي بالمغرب، واستهدفت خلال مراحلها الثلاث التي انطلقت منذ شهر شتنبر من سنة 2018، حوالي 160 موقعا فلاحيا بأزيد من 28 إقليما عبر المملكة. واستهدفت أكثر من 10 آلاف فلاح (1000 منهم من النساء) استفادوا من خدمات المواكبة التي توفرها هذه الآلية المنتقلة، إلى جانب إجراء أزيد من 10 آلاف تحليل للتربة بالمختبرات المتنقلة ومختبرات جامعة محمد السادس متعددة التخصصات بابن جرير. كما مكنت آلية «المثمر»، يضيف البلاغ، من تخصيص 2000 منصة تطبيقية، 1000 منها لزراعة الحبوب والقطاني، و700 منصة لزراعة الزيتون، و300 لزراعة الخضروات. وفي هذا الصدد، يهدف برنامج المنصات التطبيقية إلى تطوير نماذج علمية ومعقلنة بشراكة مع الفلاحين من أجل المساهمة في الرفع من المردودية الفلاحية وحماية الموارد، إلى جانب إظهار التأثيرات على أرض الواقع ونتائجها الإيجابية على مختلف المناطق من خلال انفتاح هذه المنصات على مختلف الفاعلين في النظام الإيكولوجي وتقديم التكوين والمواكبة. آلية المثمر هي أيضا فريق يضم 60 متعاونا من مجموعة OCP، 40 منهم من المهندسين الزراعيين يتواجدون بالميدان وبكيفية دائمة في حوالي 20 موقعا من أجل تنفيذ هذا البرنامج المشخص الذي يرتكز على التواصل المباشر مع الفلاح بغية الفهم الجيد لاحتياجاته وخلق رابط دائم للقرب. كما يعمل الخبراء الزراعيون لمجموعة OCP على تنشيط تكوينات ملائمة لاحتياجات المزارعين، تهدف إلى تعزيز قدراتهم التقنية والتدبيرية، وذلك بهدف تسهيل الرفع من قدراتهم. وتغطي هذه التكوينات كامل المسار التقني: الزراعات، المسارات التقنية، العائد على الاستثمار، التكنولوجيات الحديثة، المنتوجات، وغيرها.
وبالإضافة إلى الموارد البشرية التي يتم تجنيدها، فإن مجموعة OCP تضع رهن إشارة الفلاحين وسائل علمية وتقنية هامة، بما في ذلك مجموعة من المناهج العلمية الملائمة لكل مرحلة من المسارات التقنية بالإضافة إلى مختبر متنقل يجوب مختلف المناطق من أجل إجراء تحاليل التربة بشكل مجاني في عين المكان. كما يتضمن عرض مجموعة OCP كذلك مركزا للاتصال وصفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مخصصة للفلاحين من أجل خلق روابط مباشرة مع الفرق المنتشرة في الميدان والحصول على إجابة لجميع الاستفسارات.
ويتم تنفيذ آلية «المثمر» في إطار نهج تشاركي مع مختلف فاعلي القطاع الفلاحي، بما في ذلك وزارة الفلاحة، الصيد البحري، التنمية القروية والمياه والغابات، الاتحاد العلمي الوطني، الفاعلين المحليين وكذا الشركاء المصنعين، الموزعين وبائعي الأسمدة. وسمحت الأنشطة المقررة خلال هذا البرنامج، بتنظيم 10 آلاف جلسة للمواكبة المشخصة من طرف المهندسين الزراعيين لمجموعة OCP لفائدة كل فلاح من أجل فهم أفضل لتحاليل التربة، بالإضافة إلى القيام بعروض تجريبية للوحدة الذكية لإنتاج أسمدة NPK (المزج الذكي) من أجل تقريب الفلاحين من هذه الصناعة وتشجيع استخدام الأسمدة الملائمة.
وتمكن هذه الوحدة الإنتاجية انطلاقا من التحاليل التي يتم إنجازها على التربة والزراعات المستهدفة من إنتاج الأسمدة المناسبة لنوعية التربة والمحاصيل. أيضا، ووعيا منها بالدور الأساسي للمرأة القروية في تطوير القطاع الفلاحي ببلدنا، عمل فريق «المثمر»، من خلال برنامج مخصص للنساء على تنظيم العديد من الورشات لفائدة النساء المنحدرات من مختلف المناطق التي شملتها آلية «المثمر».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق