GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

محاكمة أربعة أعوان سلطة ومخزنيان في قضية «مي فتيحة» بالقنيطرة

محاكمة أربعة أعوان سلطة ومخزنيان في قضية «مي فتيحة» بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

أجلت محكمة الاستئناف بالقنيطرة، أول أمس (الخميس)، البت في ما بات يعرف بـ«قضية مي فتيحة»، إلى غاية 23 من الشهر الجاري، بعد مثول أربعة أعوان سلطة وعنصرين من القوات المساعدة، أمام قاضي التحقيق للاستماع إليهم في ملف بائعة الحلويات بمنطقة بير الرامي بالقنيطرة، والتي أحرقت نفسها احتجاجا على ما وصفته بـ«الحكرة»، بعد منعها من عرض سلعتها للبيع بأحد الأسواق الشعبية وتعرضت للإهانة والضرب والاعتقال من قبل قائد المقاطعة السادسة.

وأكدت ابنة الهالكة، التي حضرت بدورها للمحكمة كشاهدة، أن قاضي التحقيق طلب إحضار دفاعهم في القضية التي غاب فيها القائد المتهم الرئيسي في الملف، فيما لم يتم استدعاء باقي الشهود الذين استمعت إليهم الشرطة والذين عاينوا واقعة إحراق الهالكة لنفسها أمام المقاطعة السادسة، ومن بينهم الطفل الذي حاول إنقاذها وإخماد النيران من على جسدها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة