محاكمة متهم بهويتين مختلفتين في ملف عقاري أمام ابتدائية فاس

محاكمة متهم بهويتين مختلفتين في ملف عقاري أمام ابتدائية فاس
  • فاس: محمد الزوهري

    في حادث طريف، باشرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بفاس، يوم الخميس الماضي، إجراءات النظر في قضية تتعلق بنزاع عقاري يتابع فيها شخص بهويتين مختلفتين، بعدما أنجز بطاقتين تعريفيتين ودفترين للحالة المدنية باسمين ولقبين عائليين مختلفين. وقد استغل إحدى البطاقتين لإنجاز عقد إراثة، للاستفادة من أراضٍ تركتها سيدة متوفاة، قبل أن يتبين أن المتهم لا علاقة له بالأراضي التي استولى عليها بالاحتيال.

    وسبق أن تم تنفيذ حكم قضائي ضد المتهم ذاته، يقضي بإفراغه من أرض ليست في ملكه، قبل أن يعود لكي يستولي عليها عن طريق استغلال هوية مزورة، ما دفع قريب السيدة المتوفاة إلى إيداع شكاية ضده، أفضت إلى اعتقاله نهاية شهر أكتوبر الماضي.

    وعلم «فلاش بريس» أن التحقيق مع المتهم المعتقل احتياطيا بالسجن المحلي عين قادوس، قد يقود إلى سقوط متهمين آخرين على صلة بالملف، من ضمنهم عون سلطة مشتبه بتورطه في منح الشهادات التي اعتمدها المتهم للحصول على هوية ثانية. في الوقت الذي وجهت فيه الضابطة القضائية للمتهم المعني تهمة «التزوير واستعماله للترامي على عقار».

    وكانت المحكمة الابتدائية بفاس قد نظرت في ملف مماثل خلال وقت سابق، بعدما تورط عون سلطة بإقليم مولاي يعقوب في منح وثائق إدارية لشخص بجماعة عين الشقف، استغلها بدوره لإنجاز بطاقتين مختلفتين لهويته، قبل أن يقود البحث إلى اعتقال الأخير متلبسا باستعمال الهوية المزيفة في عملية احتيال، ليفضي التحقيق معه إلى اعتقال عون السلطة المتورط الذي أدين بسنة واحدة حبسا نافذا مع تجريده من مهمته، بينما أدين الشخص المتهم بامتلاكه هويتين بسنتين حبسا نافذا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة