محاولة اعتداء على كلب تنتهي بوفاة متقاعد بفاس

فاس: لحسن والنيعام

 

 

انتهى تدخل عسكري متقاعد لمنع شخص من الاعتداء على كلب حارس ليلي لودادية سكنية بمدينة فاس، إلى وفاة العسكري المتقاعد متأثرا بنزيف داخلي على مستوى الرأس ناجم عن سقوطه أرضا. وكان الضحية «محمد.ت» يشغل مهمة أمين مال ودادية تجزئة «باب السلام» بطريق عين الشقف، ويبلغ من العمر قيد حياته حوالي 58 سنة، وهو أب لأربعة أبناء.

وذكرت المصادر أن الواقعة تعود إلى فاتح ماي الجاري، حيث خرج أمين مال الودادية في الليل بحثا عن الحارس الليلي لتمكينه من أجرته الشهرية، ووجد الكلب الذي يستعين به لوحده، بينما كان الحارس في مهمة أخرى. وتدخل العسكري المتقاعد لمنع محاولة اعتداء شخص يبلغ من العمر 38 سنة، على كلب الحارس برشقه بالحجارة، قبل أن يتطور المنع إلى ضربات ولكمات أسقطت المتقاعد أرضا، وارتطم رأسه بأحجار الرصيف، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات، دون أن تنفع التدخلات الطبية في إنقاذ حياته.

وأشارت المصادر إلى أن فرضية تعرض الضحية لنزيف داخلي حاد جراء ارتطام رأسه بالطوار مرجحة. فيما أمرت النيابة العامة، قبل عملية الدفن التي تمت يوم الثلاثاء الماضي، بإجراء تشريح للجثة، وإعداد تقرير من قبل الطبيب الشرعي لمعرفة ملابسات الوفاة، في حين اعتقلت عناصر الشرطة الشخص المتهم بالاعتداء على أمين مال الودادية، للتحقيق معه في ظروف الحادث الذي هز هذه الودادية السكنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.