محاولتا انتحار جديدتان وسط مقر بلدية أكادير

محاولتا انتحار جديدتان وسط مقر بلدية أكادير

أكادير: محمد سليماني

أقدم شخصان على قطع شرياني يديهما بواسطة شفرة حلاقة بعد ظهر يوم الخميس الماضي، أمام مكتب أحد نواب رئيس المجلس البلدي لأكادير، وذلك احتجاجا على عدم تمكينهما من محلين تجاريين بالجناح الجديد بسوق الأحد. وبحسب بعض المصادر، فإن هذين الشخصين حلا بمقر البلدية من أجل لقاء رئيس المجلس، إلا أن هذا الأخير أحالهما على أحد نوابه المخضرمين، الذي كان أيضا عضوا في المجلس السابق إلى جانب الرئيس الحالي.

وخلال اللقاء لم يتمكن الشخصان من الظفر بمراديهما، ليقوما بإخراج شفرتي حلاقة من جيبيهما ويقومان بقطع شرياني يديهما، الأمر الذي تسبب لهما في جرحين غائرين، تطلب تدخلا عاجلا من طرف المكتب الصحي البلدي لتقديم الإسعافات الأولية لهما.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *