محصول الحبوب يبلغ 103 ملايين قنطار في موسم 2017-2018

الأخبار

 

 

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أول أمس الثلاثاء، أن الإنتاج النهائي من الحبوب الرئيسية الثلاث، أي القمح اللين والقمح الصلب والشعير، برسم الموسم الفلاحي 2017-2018 بلغ 103 ملايين قنطار، مسجلا بذلك معدل مردودية قياسيا وتاريخيا بلغ 22,9 قنطار لكل هكتار. وأوضحت الوزارة ذاتها في بلاغ أن النتائج النهائية للموسم الفلاحي 2017-2018، وذلك استنادا إلى قياسات مردودية الإنتاج بالحقول، أظهرت «محصولا استثنائيا»، مضيفة أن هذا المحصول يتجاوز بنسبة 7.3 في المائة محصول الموسم السابق. وأضاف البلاغ نفسه أن هذا الأداء في محاصيل موسم 2017-2018 ناتج عن معدل قياسي سنوي بلغ 22,9 قنطارا/هكتار، أي بزيادة قدرها 27 في المائة مقارنة مع الموسم السابق و7 في المائة مقارنة مع موسم 2014-2015، والذي تم خلاله تسجيل إنتاج قياسي يقدر

بـ115 مليون قنطار على مساحة مزروعة بالحبوب الرئيسية تبلغ 5,37 ملايين هكتار. وأشار البلاغ إلى أن الإنتاج النهائي يتوزع على القمح اللين بـ49,1 مليون قنطار، يليه الشعير بـ29,2 مليون قنطار، ثم القمح الصلب بـ24 مليون قنطار.

وقال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن معدل المردودية القياسي المقدر بـ23 قنطارا للهكتار الواحد برسم الموسم الفلاحي 2017- 2018 يعد «سابقة في تاريخ المغرب». وأوضح أخنوش في تصريح صحفي، أن هذه المردودية مكنت من «إعطاء نتائج ممتازة» في ما يخص إنتاج الحبوب، وذلك رغم الانطلاقة المقلقة نتيجة تأخر أولى التساقطات المطرية. وأبرز الوزير ذاته أن الأمر يتعلق بسنة «استثنائية»، مبرزا أن النتائج النهائية للموسم الفلاحي 2017 -2018 أسفرت عن محصول قدره 103 ملايين قنطار، بارتفاع نسبته 7,3 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.