محكمة النقض تفضح محامية بمراكش استعملت اسم زميلها في ملف قضائي دون علمه

محكمة النقض تفضح محامية بمراكش استعملت اسم زميلها في ملف قضائي دون علمه

مراكش: عزيز باطراح

من المقرر أن يبت مجلس هيئة المحامين بمراكش، الأسبوع الجاري، في شكاية توصل بها من أحد المحامين بالهيئة ذاتها، اتهم من خلالها زميلة له باستعمال اسمه في ملف قضائي أمام محكمة النقض دون علمه.

وبحسب مصادر «فلاش بريس»، فقد كشف المحامي المذكور استعمال اسمه من طرف محامية، بعدما استفسرته كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف بمراكش عن الأسباب الكامنة وراء عدم تقديمه للبيانات والقرائن التي دعته إلى تقديم عريضة النقض في الآجال القانونية، ما جعل المحامي ينفي أن يكون على علم بتفاصيل هذا الملف أو سبق أن تقدم بعريضة النقض هذه أو منح إذنا للمحامية المذكورة بتقديم عريضة النقض باسمه.

وكشفت شكاية المحامي المقدمة إلى مجلس هيئة المحامين ضد زميلته، أن الأخيرة كانت تنوب على أحد المتقاضين في ملف قضائي أمام المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف، ولأنها لا تتوفر على الأهلية لتقديم عريضة النقض لأنها لم تستوف المدة القانونية المطلوبة والمحددة في 15 سنة من مزاولة المهنة، فقد استعملت اسمه باعتباره منحها الإذن بذلك، وتقدمت بعريضة النقض.

ولأن قانون المسطرة الجنائية يمنح المتقدم بعريضة النقض مهلة 60 يوما لتقديم دواعي وبيانات الطعن، فإن كتابة الضبط بمحكمة النقض راسلت نظيرتها لدى محكمة الاستئناف، من أجل الاستفسار عن أسباب عدم إرسال بيانات الطعن، ليتبين للأخيرة عدم توصلها هي الأخرى بتلك البيانات داخل الآجال القانونية، وعند إطلاع المحامي المعني على الملف، فوجئ لاستعمال اسمه من طرف المحامية المذكورة دون علمه بتفاصيل هذا الملف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *