GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

مخدرات مارسيليا تجر مستثمرا بالقنيطرة إلى السجن والخيام يدخل على الخط

مخدرات مارسيليا تجر مستثمرا بالقنيطرة إلى السجن والخيام يدخل على الخط
  • محمد سليكي

دخل المكتب المركزي للأبحاث القضائية على خط التحقيقات الجارية في قضية تفكيك الشرطة الفرنسية بتنسيق مع نظيرتها المغربية بمدينة مارسيليا في يوليوز الماضي، شبكة إجرامية منظمة تنشط في مجال الاتجار الدولي في المخدرات.

وذكر مصدر «الأخبار» أن أولى التحريات التي جرت عقب سقوط هذه العصابة الدولية في شباك الأمن، قادت إلى اعتقال رجل أعمال يتحدر من الناظور وله استثمارات مشبوهة في العقار والفلاحة بالقنيطرة وضواحي الرباط، وتثار حول مصادر ثروته استفهامات كبيرة.

وجرى اعتقال هذا المتهم، حسب المصدر ذاته، في النقطة الحدودية مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، إثر عودته من رحلة خارجية له، بعدما ظل مقهى شهير له وسط الحي الأوربي بالقنيطرة محط تردد عدد من الأمنيين، فيما تولت المصالح المختصة التحقيق معه حول صلته بما بات يعرف بـ«عصابة مارسيليا».

وأمرت النيابة العامة بإيداع المعني بالأمر سجن عكاشة لاستكمال التحقيقات في هذه القضية الدولية، في وقت تثار فيه تساؤلات حول ما إذا كانت أنشطته المشبوهة محط تقارير استخباراتية قبل اعتقاله من عدمه، علما أن مسؤولا استخباراتيا رحل أخيرا من أمن القنيطرة إلى مدينة بالجنوب الشرقي بدون مهمة، كان يتردد على عدد من استثماراته بعاصمة الغرب، حسب المصدر نفسه.

وبموازاة ذلك، ما زالت التحريات الأمنية متواصلة في هذه القضية على الصعيد الوطني، لتوقيف باقي المشتبه فيهم المفترضين، وتحديد الارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية داخل المغرب.

وخلص البلاغ إلى أن هذه العملية المشتركة، تأتي في سياق الجهود الأمنية المبذولة لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، لاسيما تلك المتعلقة بالاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة