مداهمة شقق “الدعارة الراقية” تسقط أربعة خليجيين في الدار البيضاء

مداهمة شقق “الدعارة الراقية” تسقط أربعة خليجيين في الدار البيضاء
  • كريم أمزيانعلم ” فلاش بريس” من مصادر أمنية، أن حملة مداهمات واسعة، شنتها عناصر أمنية تابعة لولاية أمن الدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي، عجلت باعتقال أربعة خليجيين وشاب يشتبه في تقديمه خدمات لهم، وأربع فتيات يشتبه في ممارستهن الدعارة، وخادمة، وذلك بعد رصد دام مدة طويلة لشقتين مفروشتين واقعتين في حي المعاريف في المدينة ذاتها، معدتين أساساً لممارسة الدعارة.

    وبحسب مصدر أمني، فإن عملية المداهمة، التي جاءت بأوامر من وكيل الملك في المحكمة الابتدائية، لم تمكن من اعتقال صاحب الشقتين، الذي مازال رجال الشرطة يلاحقونه بعد فراره، على إثر علمه بعملية المداهمة التي أفضت إلى اعتقال زبنائه ومساعده الذي تورط في إعداد فضاء مناسب لهم، من أجل ممارسة الدعارة، والسهر على تمكينهم من قضاء ليالي حمراء.

    ووفق ما ذكره مصدر أمني لـ “فلاش بريس”، فإن مصالح الأمن التي أحالت المتهمين على النيابة العامة التي استمعت إليهم من أجل المنسوب إليهم، بعد قضائهم فترة الحراسة النظرية، حجزت كمية من علب النرجيلة و”المعسل” في البيت ذاته، فضلاً عن أشياء أخرى، واستمعت إلى الموقوفين في محضر قانوني، مضيفاً أن عمليات التوقيف والاعتقال، جاءت على إثر توصلها بشكايات من بعض الساكنة، عن أنشطة مشبوهة تمارس في الشقتين، واحتضانها سهرات ماجنة، غالباً ما يكون فيها خليجيون، خصوصاً أنها توجد في موقع استراتيجي، عند مشارف حي المعاريف وبوركون، وهو الموقع الذي وصفته مصادر بـ “إحدى النقط السوداء في المدينة”، التي توجد فيها مقاهي “الشيشة” التي غالباً ما يتم اللجوء إليها لانتقاء الزبونات، وهي الفضاءات التي تم اقتحامها من قبل عناصر أمنية من الفرقة الولائية للشرطة القضائية، وعناصر فرقة مكافحة العصابات، وهي المداهمة التي تأتي، بحسب مصدر أمني، في إطار مكافحة أوكار الدعارة بالمدينة، على بعد نحو أسبوع من مداهمة مقاه لترويج النرجيلة واستهلاكها، أفضت إلى إيقاف متهمين من الجنسين أحيلوا على العدالة لاتخاذ المتعين في حقهم، متلبسين بتدخين “الشيشة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة