مديرية التعليم بالخميسات تتستر على استفسارات قيادي بـ«البيجيدي»

مديرية التعليم بالخميسات تتستر على استفسارات قيادي بـ«البيجيدي»

الخميسات: المهدي لمرابط

تفجرت خلال الأيام القليلة الماضية، فضيحة تستر مسؤول كبير بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالخميسات عن أكثر من ثلاثة عشر استفسارا موجها إلى قيادي من حزب العدالة والتنمية بالخميسات بصفته حارسا عاما بداخلية ثانوية تأهيلية بتيفلت، وذلك بعد ما وصفتها مصادر موثوقة لـ «الأخبار» بالغيابات المتكررة عن مقر عمله دون أن يطوله قرار تأديبي.

وذكرت مصادر الجريدة، أن الحارس العام المذكور والنائب الأول للرئيس في المجلس البلدي السابق قبل إقالته من قبل الأغلبية والعضو الحالي بالمجلس البلدي الذي يشغل نائب رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات به، والعضو بالمجلس الإقليمي الذي يرأس لجنته المتعلقة بالتعمير والثقافة والرياضة، كان قد تم تكليفه منذ سنوات بالثانوية التأهيلية المذكورة كحارس عام للقسم الداخلي قبل إلحاقه بثانوية إعدادية تتوفر على داخلية يستفيد منها تلاميذ وتلميذات المؤسسة الأولى التي كلف بها، مستغلا هذا الوضع الملتبس الذي جعله بعيدا عن مراقبة مسؤوله المباشر للتفرغ للعمل السياسي بالمجلس البلدي والإقليمي قبل أن يشارك في الحركة الانتقالية ويظفر بهذا المنصب بشكل رسمي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة