أخبار المدن

مركز تصفية الكلي بالفنيدق بدون طبيب مختص وتضخم في لائحة الانتظار

 

 

الفنيدق: حسن الخضراوي

 

كشفت مصادر خاصة أن مركز تصفية الكلي التابع لمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، يعمل، منذ مدة طويلة، بدون طبيب مختص، في مخالفة واضحة للمعايير الصحية المنصوص عليها، حيث يتحمل طبيب عام واحد (تم تدريبه لشهور) مسؤولية الإشراف على الحالات، وسط ارتفاع عدد المسجلين في لائحة الانتظار والنقص الحاد في الموارد البشرية.

وتضيف المصادر نفسها أن الطبيب الثاني الذي تم تدريبه للالتحاق بمركز تصفية الكلي، من أجل تعويض الطبيب الحالي في حال المرض أو السفر أو العطلة، لم يلتحق لمباشرة العمل إلى حد الآن، وتم تكليفه بمهمة بميناء المضيق، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول قانونية التنقيلات التي تباشرها الجهات المختصة داخل المجال الإقليمي.

وكشفت المصادر ذاتها أن الصراعات النقابية واختلالات التنقيلات بمندوبية الصحة بالمضيق- الفنيدق، تؤثر على جودة الخدمات الصحية المقدمة، خاصة مركز تصفية الكلي بالفنيدق الذي يشتغل بطبيب عام واحد، مع غياب تام للممرض الرئيسي، في حين يتوفر مركز تصفية الكلي بشفشاون، مثلا، على طبيبين اختصاصيين في أمراض الكلي.

وينتظر أن يباشر أنس الدكالي، وزير الصحة في حكومة سعد الدين العثماني، مجموعة من الإجراءات والتوجيهات التي يمكنها الرفع من جودة الخدمات الصحية بمستشفيات الشمال، فضلا عن تفادي الاختلالات والتجاوزات التي تثير احتجاجات المواطنين، وتساهم في ارتفاع مؤشرات الاحتقان وفقدان الثقة في المؤسسات الاستشفائية العمومية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق