المدينة والناس

مريم سعيد غاضبة من ترويج إشاعة خضوعها لعمليات تجميل

الأخبار

 

 

 

بعد انتشار صورها بشكل كبير من طرف رواد المواقع الاجتماعية، يزعمون فيها أنها قبل العملية التجميلية وبعدها التي خصعت لها، خرجت الإعلامية المغربية مريم سعيد عن صمتها لأول مرة، وردت غاضبة على الأخبار التي تداولتها مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي، حول إجرائها لعملية جراحية على مستوى أنفها، حيث نفت ذلك نفيا تاما على صفحتها في موقع «إنستغرام».

وكانت مقدمة برامج المنوعات بقناة «إم بي سي»، المغربية مريم سعيد، قد نشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، صورة لها بمصحة بأبو ظبي وهي ترتدي لباس الطبيب وتضع البرقع الواقي على أنفها وفمها، وتحمل إبرة طبية في يدها، وكتبت في تعليق على الصورة: «هكذا نفعل»، الأمر الذي رأى فيه بعض متابعيها أنها توجهت إلى المصحة من أجل إجراء بعض عمليات التجميل.

يشار إلى أن مريم سعيد إعلامية مغربية، بدأت مسارها من المغرب لتسافر بعد ذلك إلى الخليج العربي، حيث اشتهرت هناك بتقديمها لبرنامج «إيتي بالعربي».

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق