مستشارون بسيدي قاسم يستقيلون احتجاجا على خروقات الرئيس والأخير ينفي

مستشارون بسيدي قاسم يستقيلون احتجاجا على خروقات الرئيس والأخير ينفي

القنيطرة: المهدي الجواهري

وضع عشرة مستشارين بجماعة دار العسلوجي التابعة لنفوذ إقليم سيدي قاسم الأسبوع الماضي، استقالة جماعية من عضوية المجلس القروي بمكتب إبراهيم أبو زيد عامل الإقليم، احتجاجا على ما سموه عدم اتخاذ شكاياتهم ومطالبهم من قبل سلطات الوصاية بعين الاعتبار بخصوص ما سموها خروقات رئيس الجماعة القروية، أحمد الخميري عن حزب الاتحاد الدستوري الذي استفرد، حسب قولهم بتدبير شؤون الجماعة منذ توليه منصب الرئاسة.

وأكد بعض المستشارين الجماعيين المستقيلين من الأغلبية والمعارضة، منهم نواب الرئيس في حديثهم لموقع ” الأخبار” أن الصراع الذي خاضوه مع الرئيس تحول إلى الانتقام منهم ومن الساكنة التي يمثلونها بعد حرمانهم من الخدمات الجماعية العادية كالاستفادة من سيارة نقل الإسعاف وإقصاء مناطقهم من الإنارة العمومية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *