مستشارون جماعيون عن «البام» بالشمال مهددون بالعزل بسبب خروقات التسيير

تطوان: حسن الخضراوي

 

 

كشفت مصادر «الأخبار» أن مستشارين عن حزب الأصالة والمعاصرة بالشمال، أصبحوا مهددين بصدور قرارات عزل في حقهم بسبب خروقات التسيير، فضلا عن مضامين التقارير التي رفعتها لجان التفتيش التابعة لمصالح وزارة الداخلية، بعد قيامها بالتفتيش والتدقيق في مجموعة من الملفات والقرارات، التي تهم تدبير الشأن العام المحلي بالجماعات الترابية المعنية.

وحسب المصادر نفسها، فإنه من ضمن المهددين بالعزل مستشار عن حزب الأصالة والمعاصرة بجماعة تطوان، تم استقطابه من طرف الرئيس وتمرد رفقة زملائه على قرارات إلياس العماري، الأمين العام المؤقت للحزب، ناهيك عن الجدل الذي صاحب منحه بعض الامتيازات، والملاحظات التي سجلتها لجنة التفتيش التابعة لوزارة الداخلية حول القطاعات المفوضة إليه، وعجزه عن الإجابة عن الاستفسارات وضرورة تبريرها وفق القوانين المعمول بها.

وكشفت المصادر ذاتها أن قرارات العزل يمكن أن تشمل أيضا مستشارا عن «البام» بجماعة المضيق، تم استقطابه من طرف رئيس الجماعة، ورفض بدوره رفقة مستشارين آخرين دعم مرشح الحزب، أثناء حملة الانتخابات البرلمانية الجزئية التي فاز بها مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، فضلا عن تمرده على قرارات العماري ورفضه كل التوجيهات والمراسلات الصادرة عن المركز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.