مستشار جماعي بسيدي سليمان يتهم الوكالة الحضرية باحتجازه بسبب احتجاجه على «البلوكاج»

مستشار جماعي بسيدي سليمان يتهم الوكالة الحضرية باحتجازه بسبب احتجاجه على «البلوكاج»

الأخبار

أفاد المستشار الجماعي ببلدية سيدي سليمان عن حزب الاتحاد الدستوري عبد العزيز نجد، الذي يشغل في الوقت ذاته عضوا بالمجلس الإقليمي، وعضوا بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط- سلا- القنيطرة، (أفاد)، في تصريح خص به جريدة «الأخبار»، بأنه تعرض يوم الخميس الماضي لـ»الاحتجاز» داخل مقر ملحقة الوكالة الحضرية بسيدي سليمان، بعدما  احتج  على العرقلة التي يتعرض لها تصميم البناء المتعلق ببناء منزل له بتجزئة الخير الشطر الثاني، حيث تم رفض ملفه من قبل ملحقة المسؤولين بالوكالة الحضرية ثلاث مرات متتالية، بالرغم من تقييد مشروع تصميم البناء بدفتر تحملات التجزئة السكنية، وهو الأمر الذي دفعه للاستفسار عن أسباب هاته العرقلة، في ظل غياب المسؤول المكلف بتسيير شؤون الملحقة (ن.س.م)، قبل أن يفاجأ به العضو عزيز نجد يغلق باب الملحقة في وجهه ويمنعه من الخروج، في وقت لم تجد المهندسة المكلفة بدراسة المشاريع الصغرى بالشباك الوحيد للتعمير ببلدية سيدي سليمان سوى «الإغماء» وطلب سيارة النجدة، والتوجه لتسجيل شكاية لدى الدائرة الأمنية الثانية ضد المستشار الجماعي والنائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لعمالة سيدي سليمان، والذي طالب المسؤولين الأمنيين بالعودة لتسجيلات الكاميرات المثبتة بمقر الوكالة الحضرية لتفنيد ادعاءات المهندسة التي تتهمه بإهانتها، في حين من المرتقب أن تطالب المعارضة بالمجلس الجماعي بعقد دورة استثنائية للمجلس لمناقشة تطورات «بلوكاج التعمير» والمطالبة بحلول لجنة مركزية لافتحاص ملفات الشباك الوحيد الخاص بالتعمير، خاصة تلك المتعلقة بالمشاريع الكبرى، وكذا المطالبة بتنقيل المسؤول المكلف بتسيير شؤون الملحقة، المدعوم من قبل جهات نافذة بالمجلس الإقليمي لعمالة سيدي سليمان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة