آخر الأخبار

مستشار جماعي عن «البيجيدي» بكلميم يكشف حقيقة اختطاف زوجته

مستشار جماعي عن «البيجيدي» بكلميم يكشف حقيقة اختطاف زوجته
  • كلميم: الحسين بالهدان

    كشف أحمد شناوي المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية بكلميم لـ«فلاش بريس»، عن حقيقة الاختطاف الذي ﺗﻌﺮﺿﺖ له ﺯﻭﺟته، مؤكدا أن ذلك تم بالفعل ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﺎﻟﺴﻼﺡ ﺍلأﺑﻴﺾ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺗﺎﺟﺮ ﻟﻠﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﻣﻄﻠﻮﺏ ﻟﻠﻌﺪﺍﻟﺔ وهو ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﻄﻨﻪ أهلها ﻭﻻ ﺗﺮﺑﻄﻪ ﺑﻬﺎ أية ﻋﻼﻗﺔ.

    هذا وعن حيثيات الواقعة، ذكر شناوي أن الخاطف ﺍﻋﺘﺮﺽ ﺯﻭﺟته ﺑﻌﺪ ﺧﺮﻭﺟﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻓﻲ إحدى ﺍلأﺯﻗﺔ ﺍﻟﻤﺆﺩﻳﺔ إﻟﻰ ﺷﺎﺭﻉ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﺍﻗﺘﺎﺩﻫﺎ إﻟﻰ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺣﻤﺮﺍﺀ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﺷﺨﺺ آخر ﻳﻘﻮﺩﻫﺎ، ﻟﻴﺘﻢ ﻧﻘﻠﻬﺎ إﻟﻰ أﺣﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﺑﻜﻠﻤﻴﻢ، حيث ﻛﺎﻥ ﻳﺘﻮﺍﺟﺪ ﺑﻪ ﺷﺨﺼاﻦ آخران، ﻭﺗﻢ ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺑﺒﻴﺖ ﻭﻭﺿﻊ ﻻﺻﻖ ﻋﻠﻰ ﻓﻤﻬﺎ.

    وﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻲ ﻟﻼﺧﺘﻄﺎﻑ ﺟﺎﺀ ﺭﺟﺎﻝ ﺍلأﻣﻦ ﻭﻃﺮﻗﻮﺍ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻡ ﻋﺪﺓ ﻣﺮﺍﺕ، ﻣﻤﺎ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻤﺨﺘﻄﻔﻴﻦ إﻟﻰﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺑﻨﻘﻠﻬﺎ ﺻﺒﺎﺣﺎ ﺣﻮﺍﻟﻲ ﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻓﺠﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﻫﻮﻧﺪﺍ إﻟﻰ ﻣﻨﺰﻝ آخر ﺑﺬﺍﺕ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ، والذي ﻳﻌﻮﺩ لإﺣﺪﻯ ﺍﻟﻌﺎﺋﻼﺕ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻻﺭﺗﺒﺎﻁ ﺑﺎﻟﺸﺎﻃﺊ ﺍلأﺑﻴﺾ فاﺳﺘﻐله أﺣﺪ أعضاء ﺍﻟﻌﺼﺎﺑﺔﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺰﺍﺭﻳو، لإﺧﻔﺎﺀ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺨﺘﻄﻔﻴﻦ، وبعد إلقاء ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻛﻠﻬﻢ ﺑﺬﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﺸﻴﺔ، أكدت ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ أنها ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﺸﺘﻰ أنواع ﺍﻟﺴﺐ ﻭﺍلإﻫﺎﻧﺔ ﻭﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺳﻜﺐ ﺍﻟﺨﻤﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻥ أفراد ﺍﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﺴﻮﺍﺑﻖ ﺍﻟﻌﺪﻟﻴﺔ ﻳﺘﻌﺎﻃﻮﻥ ﺷﺘﻰ أنواع ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍت ﻭﺍﻟﺨﻤﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺃﻯ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻤﺎ ﺍﺿﻄﺮﻫﺎ إﻟﻰ ﻣﺴﺎﻳﺮﺗﻬﻢ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻨﻬﻢ.إلى ذلك، تمت إحالة الﺯﻭﺟة ﻭﺍﻟﻤﺨﺘﻄﻔﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ أسقطت ﺗﻬﻤﺔ ﺍﻟﺨﻴﺎﻧﺔ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺒﺎﻗﻴﻦ، وذلك بعد أن أكدت الزوجة أمام ﻭﻛﻴﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ أنها ﺍﺧﺘﻄﻔﺖ ﻭﺍﺣﺘﺠﺰﺕ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﺎﻟﺴﻼﺡ ﻭﺍﻟﻘﺘﻞ، فيما أكد أحمد شناوي للوكيل ﻋﻠﻰ إصراره ﻋﻠﻰ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﻢ ﺑﺎﻻﺧﺘﻄﺎﻑ ﻭﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺯ ﺍﻟﻘﺴﺮﻱ مع ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﺍﺭﺗﺒﺎﻃﺎﺗﻬﻢ ﻭﻋﻼﻗﺎﺗﻬﻢ.

    وتابع شناوي حديثه قائلا «ﻫﺬﻩ ﻫﻲ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻳﺎ أحرار ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ… ﻫﺬﻩ أعراض ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻼ ﺗﺨﻮﺿﻮﺍ ﻓﻴﻬﺎ، ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺣﺎﻥ أن ﺗﻐﻠﻖ ﺑﺸﻜﻞ ﻧﻬﺎﺋﻲ ﻓﺰﻭﺟﺘﻲ أﺷﺮﻑ ﻣﻤﺎ ﺍﺗﻬﻤﺖ ﺑﻪ ﻭﻫذه ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻋﺎﺷﺖ ﺳﺎﻋﺎﺕ وأيام ﺻﻌﺒﺔ ﻧﺤﺘﺴﺐ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ أجرها ﻭﺛﻮﺍﺑﻬﺎ، ﻭاﻟﻘﻀﺎﺀ ﺳﻴﻘﻮﻝ ﻛﻠﻤﺘﻪ ﺍﻟﻔﺼﻞ ﻓﻲ ﺣﻖ ﺍﻟﺠﻨﺎﺓ”، مؤكدا أنه ﻟﻢ يتهم ﺷﺨﺼﻴﺎ أي ﺣﺰﺏ أو ﺟﻬﺔ سياسية ﻣﻌﻴﻨﺔ، ﻭﻻ يتحمل ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ إقحامها لدى البعض، موجها شكره ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ، وﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻋﻠﻰ إشرافهم ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ، وكذا رجال الأمن، ورجال ونساء الإعلام وكل من سانده.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة