مستشار يرسل فاعلا جمعويا إلى مستعجلات القنيطرة

الأخبار 

 

 

تحولت قاعة الاجتماعات بالجماعة القروية الحدادة بضواحي القنيطرة، يوم الخميس الماضي، إلى فوضى عارمة واحتجاجات فعاليات المجتمع المدني، بعدما صوب مستشار جماعي لكمة قوية إلى رئيس جمعية كانت ضربة قاضية أسقطته أرضا، ونقل إثرها إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة وهو في حالة غيبوبة لتلقي العلاج، حيث سلمت له شهادة طبية مدة العجز بها 23 يوما.
وأكدت مصادر مطلعة لموقع “الأخبار” أن المستشار الجماعي، المنتمي لحزب الاستقلال المساند لرئيس الجماعة، علال الشكاوة، عن حزب العدالة والتنمية، ثار في وجه رئيس الجمعية وهو في حالة هيستيرية، واتجه نحوه أمام أنظار أعضاء المجلس والسلطات المحلية، وسدد  له لكمة قوية أتبعها عدة ضربات، بعدما انتقد الفاعل الجمعوي نقطة بجدول أعمال الدورة الاستثنائية تهم إنجاز دار الطالبة، موضحا أن ثانوية توجد بها داخلية بها 70 سريرا متوقفة وغير مشغلة، ولا داعي لإنجاز هذا المرفق بالقرب من الثانوية من مالية الجماعة، معتبرا أنه تبذير للمال العام وملتمسا من المجلس استبدال دار الطالبة بمؤسسة للتكوين المهني قصد التداول فيها والمصادقة على مقترحه الذي كان ضمن مراسلة لعدة جمعيات لرئيس الجماعة، لكونهم واثقين من أن أبناء المنطقة ذكورا وإناثا في أمس الحاجة لهذه المؤسسة.
هذا وكشفت مصادر من المجتمع المدني، أن التدخل العنيف انعكس على الدورة التي توقفت بعدما غادر غالبية المستشارين قاعة الاجتماعات، منددين بالسلوك المشين للمستشار الجماعي المعتدي، فيما أكدت المصادر نفسها أن رئيس الجمعية سيتقدم بدعوى قضائية حول ما تعرض له من تعنيف، معززا شكايته بشهادة طبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.