مسلحون ينفذون اعتداء خطيرا على رجال أمن بالغرب من أجل تحرير تجار مخدرات

مسلحون ينفذون اعتداء خطيرا على رجال أمن بالغرب من أجل تحرير تجار مخدرات

نجيب توزني

للمرة الثانية في ظرف أسبوع تتعرض عناصر أمنية تابعة لمفوضية سوق أربعاء الغرب لاعتداءات من طرف منحرفين بمنطقة «كريز» القروية المحاذية لمدينة سوق أربعاء الغرب، فبعد الهجوم الذي نفذه مجموعة من الشباب وأتباع عائلة مبحوث عنه في جريمة محاولة قتل من أجل تحريره من قبضة الأمن بعد اعتقاله وسط ملعب لكرة القدم، والذي انتهى بإصابة أمنيين واعتقال 13 شخصا تم عرضهم بحر الأسبوع الماضي، على أنظار الوكيل العام بالقنيطرة، عاشت مصالح الأمن الوطني في وقت متأخر من ليلة أول أمس الثلاثاء، أوقاتا عصيبة انتهت بنقل بخمسة أمنيين إلى مستعجلات المستشفيات المحلية والإقليمية بينهم رئيس المفوضية، مراد المسكيني الذي تعرض هو الآخر لجروح متفاوتة الخطورة. سيناريو المجزرة، انطلق قبيل منتصف ليلة أول أمس، بعد انتقال كتيبة أمنية يتقدمها رئيس المفوضية إلى دوار «كريز» المحاذي لمدينة سوق أربعاء الغرب، بعد توصلهم بإخبارية مؤكدة تتعلق بعملية تهريب للمخدرات عبر طريق غير معبدة محاذية للدوار المذكور، حيث أفرز التدخل الأمني عن إيقاف شخصين متلبسين بنقل كمية كبيرة من المخدرات على متن سيارة خفيفة. وذكرت مصادر أمنية مطلعة لـ «الأخبار» أن عملية إيقاف المشتبه فيهم كانت تمر في أجواء عادية تبعا للخطة الأمنية المحكمة التي رسمتها عناصر الشرطة القضائية، قبل أن يتفاجأ رجال الشرطة بهجوم خطير لحوالي 15 شخصا مدججين بسيوف وأسلحة بيضاء حلوا بعين المكان على متن ثلاث سيارات خفيفة، حيث شرعوا في الاعتداء عليهم وتهديدهم من أجل إطلاق سراح زملائهم تجار المخدرات وعدم حجز كمية المخدرات التي وصفت بالكبيرة التي كانت مخبأة بالسيارة، قبل أن يتقدم «الكومندو الإجرامي المسلح» الذي كان يؤمن عملية تهريب المخدرات بالهجوم بالأسلحة البيضاء والسواطير على رجال الأمن الذين لم يجدوا بدا من إطلاق الرصاص لثني المجرمين عن الاستمرار في الهجوم البشع الذي استهدف العناصر الأمنية، حيث أكد مصدر أمني أن الطريقة التي هاجم بها المجهولون المسلحون العناصر الأمنية تنم عن أنهم كانوا تحت تأثير تخدير حاد، حيث تمكنوا من تخليص زملائهم وكمية المخدرات من قبضة الشرطة والفرار نحو وجهة مجهولة لم يتم تحديدها لحد الساعة، في الوقت الذي أصيب خمسة أمنيين بجروح متفاوتة الخطورة استدعت نقلهم إلى مستعجلات المستشفيات والمصحات المحلية والإقليمية، حيث أكدت مصادر أمنية أن المصالح الطبية التي أشرفت على تطبيب الضحايا الأمنيين سلمت لهم شهادات طبية تقر بعجزهم عن العمل لمدد متفاوتة. كما أكدت مصادر موثوق بها أنه من المنتظر أن تحل اليوم تعزيزات أمنية من المديرية العامة وولاية أمن القنيطرة من أجل مساعدة العناصر الأمنية بمفوضية سوق أربعاء الغرب من أجل إيقاف المتهمين الرئيسيين في عملية الاعتداء على رجال الشرطة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة