GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

مسيرة احتجاجية لسكان جماعة ببرشيد للمطالبة بإصلاح طريق إقليمية

مسيرة احتجاجية لسكان جماعة ببرشيد للمطالبة بإصلاح طريق إقليمية

برشيد: مصطفى عفيف

نظم العشرات من سكان جماعة الحساسنة وسيدي المكي، التابعة ترابيا لإقليم برشيد، السبت الماضي، مسيرة حاشدة على الأقدام انطلاقا من دوار أولاد لحسن بجماعة الحساسنة، للاحتجاج أمام مقر عمالة إقليم برشيد، مطالبين وزير التجهيز والنقل عزيز رباح والإدارة الترابية بالتدخل لإصلاح الطريق الإقليمية رقم 3613 الرابطة بين مدينة برشيد وجماعتي أولاد سعيد ولحساسنة وسيدي المكي والغنيميين.
وردد المحتجون مجموعة من الشعارات المنددة بما وصفوه بالتهميش والإقصاء الذي تعرفه منطقتهم، حيث واصلوا مسيرتهم على الأقدام إلى أن بلغوا المدار الحضري لمدينة برشيد، حيث اعترضتهم السلطات المحلية وأرغمتهم على إنهاء مسيرتهم على أساس عقد لقاء معهم بحر هذا الأسبوع، من أجل إيجاد حلول لمعاناتهم .
وتأتي هذه المسيرة الاحتجاجية بحسب تصريح محمد بنعلي، المستشار الجماعي بجماعة الحساسنة لـ»الأخبار»، بعدما فقد السكان الثقة في الوعود التي أعطيت لهم سواء من طرف مديرية التجهيز والنقل، أو الوعود التي قدمت لهم محليا وإقليميا من طرف المجلس الجماعي لحساسنة وبرلمانيي المنطقة، والإدارة الترابية ببرشيد، من أجل فك العزلة عن سكان الجماعة وكذا بسبب الوضعية التي تعيشها الطريق الإقليمية رقم 3613 الرابطة بين مركز الإقليم وثلاث جماعات هي (لحساسنة وسيدي المكي والغنيميين أولاد سعيد)، محملا مسؤولية هذا الوضع للإدارة الترابية ولوزير التجهيز عزيز رباح، الذي طالبوه بزيارة عاجلة للمنطقة والوقوف على وضعية الطريق المعنية.
وأضاف بنعلي أن السكان الذين يستعملون هذه الطريق يوميا يعانون بشكل مستمر جراء هذا الوضع المزري، حيث أصبح التنقل عبر هذه الطريق شبه مستحيل، كما طالب السكان خلال المسيرة بتعبيد الطريق الإقليمية التي تعتبر العمود الفقري للعشرات من الدواوير.
بنعلي أكد أن تضرر هذه الطريق في أقل من 10 سنوات على إصلاحها يكشف عن ضعف المراقبة والغش في المواد المستعملة في عملية الإصلاح، على الرغم من مراسلته جميع الجهات بمطالب السكان، والتي كان آخرها رسالة إلى عامل إقليم برشيد مصحوبة بعريضة موقعة من طرف 648 مواطنا طالبوه بزيارة ميدانية لتلك الطريق من أجل الوقوف على حقيقة الوضعية الكارثية التي أصبحت عليها بفعل الحفر وتآكل جنابتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة