إقتصادالرئيسية

مشاكل الرعاة ومخاطر الخنزير تجمع أخنوش بفلاحي سوس في مقر الوزارة

النعمان اليعلاوي

 

استقبل عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الخميس بمقر الوزارة بالرباط، ممثلين عن المجتمع المدني وبرلمانيين من جهة سوس ماسة ورئيس الفدرالية البيمهنية للأركان، حسب بلاغ للوزارة الوصية أكد أن هذا اللقاء، الذي عقد بطلب من ممثلي المجتمع المدني للجهة، خصص لتدارس الإشكاليات المتعلقة بغابات الأركان والخنزير البري والرعي الجائر وكذا سبل تفعيل مضامين القانون رقم 113-13 المتعلق بتنظيم الترحال.

وأشارت الوزارة  الوصية إلى أن الوزير أعطى التوضيحات اللازمة حول الإشكاليات المطروحة والحلول الممكنة، وقال إن غابات الأركان، تحظى ببرامج التهيئة والتشجير، مؤكدا أن هذه المجالات تبقى رهن إشارة ذوي الحقوق لتثمينها والانتفاع منها، وأعطى الوزير تعليماته بذلك للمصالح الوزارية المختصة، كما أكد على أنه يجب استغلال هذه المجالات بذكاء مع الحفاظ على الغابة، موضحاً انه في المجال الفلاحي يعتبر شجر الأركان الذي يتم غرسه ككل الأشجار المثمرة ويحظى بعناية خاصة في إطار مخطط المغرب الأخضر.

أما بالنسبة لمخاطر انتشار الخنزير البري، اشارت الوزارة إلى أن أخنوش أعطى تعليماته لمصالح المياه والغابات للنظر في القانون الحالي المتعلق بضبط عشائر الخنزير البري لإدخال تعديلات تسمح بمساطر فعالة واستعمال كل الوسائل المتكاملة والطرق الملائمة للحد من انتشار هذا الحيوان وحماية السكان وممتلكاتهم، كما أوضح أخنوش، فيما يخص المشاكل المرتبطة بالرعي الجائر، أن القانون 113- 13 جاء لملء الفراغ الذي كان يسود في تنظيم الترحال وتم تمريره لمعالجة الإشكالات التي طرحها المتدخلون.

وأكد إنه يعد مكسبا لتنظيم المراعي وحماية ذوي الحقوق وإعطاء مهلة لتطبيقه على أرض الواقع قبل تقييمه، وذكر أن عملية تنزيله قطع كل المراحل، وكان اخرها الدورية المشتركة لوزير الداخلية و وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات التي تعطي التوجهات اللازمة للولاة والمصالح الخارجية لتطبيق المساطر التي جاء بها القانون.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق