MGPAP_Top

مشاكل تواجه المنتخب المحلي قبل إياب التصفيات الإفريقية

مشاكل تواجه المنتخب المحلي قبل إياب التصفيات الإفريقية

زينب وردي

اقترب موعد الدوري الخاص بمنتخبات شمال إفريقيا لكرة القدم الذي سيدور في تونس والمؤهل لكأس أمم أفريقيا 2015، بعدما دارت أدواره الأولى في المغرب، ومع اقترابه ارتفع منسوب الضغط على الإطار الوطني محمد فاخر بحكم إكراهات عدة أبرزها ضيق المساحة الزمنية للتحضير، بفعل إكراهات برمجة البطولة الوطنية ومنافسات كأس العرش.

وفي ظل هذا الوضع عكف محمد فاخر وفق مصدر مقرب منه على برمجة معسكر بعد فترة عيد الأضحى مباشرة مدته خمسة أيام ينتظر التأشير عليه من طرف لجنة المنتخبات الوطنية، وفي حال الرفض فمحيط المنتخب المحلي سيتلقى ضربة موجعة لأنها قد تكون سابقة خوض منافسات رسمية بمثابة سد دون خوض أي فترة إعدادية أو مباراة ودية.

بموازاة هذا الإكراه فمحمد فاخر بمعية طاقمه يعانون على مستوى الاختيارات في ظل احتراف محسن ياجور وعدم التمكن من الاستفادة من خدمات عبد الرحيم شاكير الذي تلقى البطاقة الحمراء في ذهاب الدوري الذي دار بالمغرب، بموازاة هذا فبعض الأسماء الرئيسية لا تشارك في المباريات الرسمية إما بفعل الإصابة على غرار عادل كروشي وزكرياء حدراف وسفيان كادوم وإما بفعل اختيارات الأطر المشرفة على الفرق الوطنية وبالتالي تفتقر إلى المنافسة والنموذج يجسده كل من زكرياء الهاشيمي، أيوب الخاليقي وأحمد جحوح بسبب تلقيه البطاقة الحمراء التي ستغيبه أربع مباريات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة