MGPAP_Top

مشروع سكني يفجر صراعا داخل جمعية للأعمال الاجتماعية بعمالة القنيطرة

مشروع سكني يفجر صراعا داخل جمعية للأعمال الاجتماعية بعمالة القنيطرة
  • القنيطرة: المهدي الجواهري

    علم «فلاش بريس» أن حالة من الغليان تسود في صفوف منخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية بعمالة القنيطرة، بعدما بلغ إلى علمهم تكتم مكتب الجمعية، الذي يهندس مخططاته عن بعد عزيز كرماط، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، مع حسن بودرين، رئيس قسم الشؤون القروية، (تكتم) على تدبير عملية إنجاز مشروع سكني على مساحة تقدر بثلاثة هكتارات، قرب مصلى أولاد اوجيه، التي تم تفويتها من قبل المجلس الإقليمي باعتماد مسطرة قانون إقرار الصديق.

    وأكدت مصادر مطلعة للجريدة، أن مكتب الجمعية وجد نفسه محاصرا من قبل منخرطي الجمعية، الذين يعدون عرائض للوقوف في وجه المكتب، الذي يحاول تمرير هذا المشروع بالطريقة التي يفرضها، والمتمثلة في إنجاز عمارات والتحكم في توزيعها، وفتح المجال لبعض الأعضاء النافذين للاستفادة للمرة الثانية، بعدما استفادوا من المشروع الأول بتجزئة «أسواق السلام» الخاصة بالموظفين، من شقق تصل مساحتها ما بين 150 و200 متر مربع، يصل ثمن بيعها إلى 200 مليون سنتيم.

    وفي تصريح لأحد أعضاء جمعية الأعمال الاجتماعية، أوضح من خلاله أن المكتب ظل يتهرب من عقد جمع عام ما يقرب من ثلاث سنوات، لتقديم تقرير مالي حول تدبير المبالغ المالية الهامة التي يتوصل بها سنويا، وتقديم أيضا توضيحات حول عملية ترميم مقر الجمعية الذي أصبحت تحوم حوله الشبهات، بالإضافة إلى غياب أنشطة اجتماعية، أو دعم، أو مساعدات لفائدة الحالات الاجتماعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة