الرئيسيةحوادثكواليس

مصالح الحموشي تطيح بعصابة إجرامية روعت عيادات طب النساء بالعاصمة

يتزعمها متهم سجن 20 سنة من أجل القتل العمد والتحريات تطيح بفتاة خططت سيناريوهات الهجوم

في تدخل أمني متميز، نجحت عناصر الأمن بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، في توقيف المتورطين في عمليات الهجوم على عيادات طب النساء بالعاصمة الرباط، والسطو على ممتلكات العيادات والمستخدمات والزبناء المرضى.
وكشفت مصادر جيدة الاطلاع لـ«الأخبار»، أن التحريات الأمنية المكثفة التي باشرتها مصالح الحموشي بولاية أمن الرباط مباشرة بعد توصلها بشكايات أطباء تتعلق بتنفيذ عمليات متواترة بالعاصمة الرباط، تستهدف تحديدا العيادات المتخصصة في طب النساء، أسفرت عن اعتقال شخصين وصفا بالخطيرين بالنظر إلى سوابقهما الإجرامية ونوعيتها، قبل أن تتمكن عناصر الأمن المكلفة بالتحقيق من الإطاحة بفتاة تبين أن دورها كان حاسما في تنفيذ ونجاح عمليات المداهمة والسرقة، التي استهدفت العيادات النسائية.
وضمن تفاصيل الواقعة، فإن العصابة الإجرامية التي يتزعمها جانح خطير قضى 20 سنة سجنا بتهمة القتل العمد وغادر السجن في ماي الماضي، وظفت فتاة تنحدر من حي العكاري بالرباط، حيث تم اعتقالها صباح أمس الجمعة، في تحديد المواقع المستهدفة وهي عيادات متخصصة في أمراض وطب النساء، حيث تلج العيادة كمريضة راغبة في الخضوع لعلاجات معينة، حيث «تهندس» سيناريو عملية المداهمة بعد التحكم في وضعية البنية المادية للعيادة وكذا نوعية وعدد المستخدمين والزبناء، قبل أن تعطي الإشارة للمتهمين اللذين ينتظران بمحيط العيادة المستهدفة، لاستكمال باقي أطوار الجريمة، حيث ينفذان عملية المداهمة ويسلبان الزبناء والمريضات كل حاجياتهم من أموال وهواتف نقالة تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، ثم مغادرة العيادة، في انتظار التخطيط لتنفيذ عمليات أخرى، إلا أن اليقظة الأمنية حالت دون تسجيل حالات اعتداء كثيرة، حيث تم تسجيل اعتداءين فقط، حسب مصادر عليمة. وحسب معطيات رسمية توصلت بها «الأخبار»، فقد نجحت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، مساء أول أمس الخميس، في إيقاف شخصين من ذوي السوابق القضائية، أحدهما قضى 20 سنة سجنا من أجل القتل العمد، وذلك للاشتباه بتورطهما في ارتكاب سرقتين بالعنف استهدفتا عيادتين لطب النساء بمدينة الرباط. وأوضحت المصادر ذاتها أن ولاية أمن الرباط كانت قد باشرت، أول أمس الخميس، إجراءات معاينة عمليتين للسرقة استهدفتا عيادتين لطب النساء، باستعمال نفس الأسلوب الإجرامي المتمثل في تصفيد المستخدمات وسلبهن هواتف محمولة شخصية ومبالغ مالية، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات الأمنية المكثفة عن تشخيص هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما بمدينة سلا، وحجز السكين المستخدم في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية. وأضافت المصادر نفسها أنه تم إيداع المشتبه فيهما رهن تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن كافة ظروف وملابسات هذه القضية، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن توقيف سيدة يشتبه في كونها هي التي كانت ترصد عيادات طب النساء المستهدفة بالسرقة، وذلك بالقرب من حي العكاري بالرباط. كما مكنت التحريات الأمنية نفسها من ضبط هوية الشخص، الذي اقتنى الهواتف المحمولة المتحصلة من هذه العمليات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق