مصرع رئيس جماعة بإقليم سطات في حادثة سير خطيرة

سطات: مصطفى عفيف

 

لقي (أحمد .ل)، رئيس الجماعة القروية النخيلة بإقليم سطات، مصرعه في حادثة سير مروعة وقعت أول أمس (الخميس)، على بعد أمتار من مقر الجماعة المذكورة، وبالضبط بالطريق الوطنية رقم 11، نتيجة اصطدام قوي بين سيارة الجماعة التي كان يقودها الهالك بشاحنة من الحجم الكبير.

وبحسب مصادر من عين المكان، فإن الحادثة المفجعة وقعت زوال أول أمس، بالطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين برشيد وخريبكة، وبالضبط على مستوى الجماعة القروية النخيلة بإقليم سطات، حينما كان رئيس الجماعة، المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، يقود سيارة من نوع «بيكاب» وعلى بعد أمتار قليلة من مقر الجماعة القروية، وقع اصطدام قوي بين السيارة التي كان يقودها الرئيس وشاحنة من الحجم الكبير كانت قادمة من الاتجاه المعاكس، وهو الاصطدام الذي غير وجهة سير سيارة الهالك الذي ظل محاصرا داخل السيارة لأزيد من ساعة، بالرغم من المحاولات التي بذلها عدد من المواطنين من أجل إخراجه، إلا أن قوة الاصطدام غيرت معالم هيكل السيارة وحالت دون إنجاح عملية الإنقاذ.
هذا وعجل الحادث باستنفار السلطات المحلية والدرك الملكي الذين انتقلوا على الفور إلى مكان الحادث، برفقة عناصر الوقاية المدنية التي بذلت مجهودات كبيرة باستعمال أدوات متطورة في استخراج الضحية الذي كان قد فارق الحياة، ليتم نقل جثته بعد المعاينة الأولية لعناصر الدرك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة خريبكة.

هذا في وقت فتحت عناصر الدرك الملكي بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة بابتدائية ابن احمد، من أجل الوقوف على أسباب الحادثة، والتي رجحت بعض المصادر أنها راجعة بالأساس إلى السرعة المفرطة وعدم الانتباه والتجاوز المعيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.