مصرع رضيع بسبب حريق ناتج عن سوء شحن بطارية هاتف نقال بفاس

مصرع رضيع بسبب حريق ناتج عن سوء شحن بطارية هاتف نقال بفاس

فاس: محمد الزوهري

لقي رضيع حتفه متأثرا بالحروق الخطيرة التي أصيب بها، بعدما تعرضت شقة أسرته بحي سهب الورد، لحريق مهول بسبب تماس كهربائي ناتج عن سوء شحن بطارية الهاتف النقال.

وعلم موقع «الأخبار بريس»، أن الرضيع الهالك ظل وحيدا بالبيت عندما هب باقي أفراد الأسرة لإخماد الحريق الذي أتى على محتويات الشقة، قبل أن يتفطنوا إلى وجود الصغير وقد أصيب بحروق خطيرة، استدعت نقله على عجل إلى قسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، إلا أنه لقي حتفه متأثرا بالحروق التي أصيب بها.

وأفادت مصادر طبية، بأن الإسعافات اللازمة قدمت للرضيع، إلا أنه فارق الحياة بالنظر إلى خطورة الإصابة التي تعرض لها.
ووفق شهود عيان، فإن ألسنة اللهب اشتعلت بمنزل الأسرة بسبب تماس كهربائي حاد، ناتج عن ترك شاحن بطارية صيني الصنع، لمدة طويلة بالكهرباء، ما أدى إلى اتساع نطاق الحريق بسرعة داخل البيت بفعل احتوائه على أفرشة سريعة الاشتعال، هذا وتدخل بعض الجيران لتقديم يد المساعدة في إخماد الحريق، قبل وصول عناصر الوقاية المدنية إلى موقع الحادث، والتي تمكنت من إخماد ألسنة اللهب. غير أن الصدمة كانت كبيرة عند العثور على رضيع في حالة جد حرجة، بعد أن تعرض لحروق جد خطيرة، أدت إلى هلاكه بعد نقله إلى المستشفى.

من جهتها، باشرت الشرطة القضائية إجراءات البحث في الحادث، بأمر من النيابة العامة، لأجل تحديد ملابساته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *